وزير الرياضة البحريني يشيد بدور الشباب في صنع السلام

الاهرام سبورت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد هشام بن محمد الجودر وزير شئون الشباب والرياضة في مملكة البحرين أن اختيار الأمم المتحدة (سلام من صنع الشباب) شعارا ليوم الشباب الدولي وربطه بصورة مباشرة مع البند السادس عشر من أهداف التنمية المستدامة والذي ينص على السلام والعدل والمؤسسات في تأكيد واضح على الأهمية المتزايدة والايمان العميق من قبل المنظمة الدولية بدور الشباب الاساسي في تحقيق اهداف التنمية المستدامة التي تراها جميع الدول الطريق الأنسب للوصول الى التطور العالمي

وقال بمناسبة يوم الشباب الدولي " تمثل شريحة الشباب أكثر من نصف سكان العالم وجميع الدول تنظر إليهم بنظرة الامل للمستقبل المشرق لهذا العالم ويعترف المجتمع الدولي يوما يعد يوم باحتياجاتهم وإمكاناتهم التي تشكل أساس التطور والنجاح وهو ما أظهرته المنظمة الدولية من خلال الاهتمام المتزايد بالشباب واشراكهم في جميع القضايا علاوة على تعيين مبعوث خاص بالأمم المتحدة معني بالشباب

وأضاف الجودر " لقد تمكن الشباب العالمي من تغيير النظرة السائدة له في فترة وجيزة وأعطى الجميع نظرة مغايرة له حتى بات في الوقت الحالي المحرك الأساسي لصناعة التنمية المستدامة في العالم وأضحى في اليوم الدولي 2017 ممسكا بزمام القضايا العالمية والتي من ابرزها إحلال السلام في العالم والتصدي الى الصرعات والنزاعات ونبذ العنف والتطرف وقد نجح الشباب في العديد من المواقع في اثبات قدرته ومهاراته على طرح الأفكار التي أوصلت الى حل بعض من الصراعات والنزاعات على المستوى العالمي مما أتاح إحلال السلام والامن والعدالة الاجتماعية

وتابع " إن التوجه العالمي ينصب نحو الشباب من أجل رسم خارطة الطريق الموصلة الى تحقيق أهداف التنمية المستدامة لذا أدركت جميع الدول احتاجها الى انخراط حقيقي للشباب ليكونوا مبادرين ومبتكرين لصناعة عالم متغير الى الأفضل والشباب يعلمون علم اليقين أن الآمال متعلقة بهم من أجل صناعة السلام في العالم وهو البند الذي إذا ما تحقق سيمكن دول العالم من تسخير مواردها لتحقيق التنمية والعدالة والاستقرار في العالم

وبين سعادة وزير شئون الشباب والرياضة " إن الاستقرار وإحلال السلام في العالم مرهون باشراك الشباب في جميع الحلول التي تتعلق به والسلام الذي يرجوه الجميع ويتطلع له العالم يتطلب إرادة قوية وحقيقية لإعطاء الشباب الدور الأكبر فيه باعتبارهم القادرين على توصيفه بصورة واقعية والعمل على حل تلك الصراعات والنزاعات بالطرق السلمية التي يرونها مناسبة والقدرة على استمراره بصورة مستدامة

وأشار إلى أن المتتبع لمسيرة الحركة الشبابية العالمية يرى أن هنالك العديد من التشكيلات التي تضم العديد من الجنسيات العالمية وتضم نخبة من الشباب العالمي لم تكسره الخلافات والصراعات والنزاعات يعيش من أجل الامل ليرى العالم تسوده قيم السلام والامن والتعايش المشترك ويسعون الى عيش السلام الحقيقي ليكونوا قادرين على صناعته ويتطلعون بكل إصرار الى بذور المحبة والتسامح، وتقبل الاخر وصولا الى بناء سلام عالمي قوي لا يكسر على مر السنين

وأضاف  في اليوم الدولي للشباب ندعو الشباب البحريني التفاعل الحقيقي مع جميع المبادرات الاممية العالمية والتي تتيح له المشاركة الحقيقية في عملية التنمية المستدامة وخاصة في تحقيق الامن وصناعة السلام بين حيث يعتبر اليوم الدولي فرصة لاثبات ما يتمتع به الشباب البحريني من فكر كبير وعطاء لا حدود له من أجل رؤية عالم يسوده السلام ويبتعد عن الصرعات ويتجه بموارده نحو البناء والتنمية والعلاقات الإنسانية القوية

المصدر الاهرام سبورت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق