17 قياديًا فلسطينيًا فى القاهرة لـ«إنقاذ غزة»

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

- مصادر: الوفد يبحث سبل إدخال احتياجات غذائية ومستلزمات طبية إلى القطاع بشكل عاجل لمنع حدوث اضطرابات شعبية

قالت مصادر بحركة حماس الفلسطينية إن وفدا نيابيا ممثلا لعدد من الحركات فى قطاع غزة يضم 17 قياديا، بدأ اليوم الجمعة زيارة إلى القاهرة، يلتقى خلالها عددا من المسئولين المصريين لبحث سبل انقاذ قطاع غزة الذى يعانى من أزمة انسانية كبيرة. 


وأشارت المصادر التى فضلت عدم ذكر اسمه فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إلى ان الوفد يضم من حركة حماس صلاح البردويل واسماعيل الاشقر النائبين بالمجلس التشريعى إضافة إلى عضو المكتب السياسى لحركة حماس روحى مشتهى.

كما يضم نوابا تابعين للتيار الاصلاحى فى حركة فتح محسوبين على القيادى المفصول من الحركة محمد دحلان من بينهم ماجد ابوشمالة، اضافة إلى خالد البطش القيادى البارز بحركة الجهاد وقياديين بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وكشفت المصادر الحمساوية ان الوفد سيناقش مع الجانب المصرى إجراءات سريعة لإنقاذ قطاع غزة، تتمثل فى ادخال احتياجات غذائية ومستلزمات طبية ومواد ووقود بشكل عاجل لمنع حدوث اضطرابات شعبية فى القطاع يصعب السيطرة عليها فى ظل ما اسماه المصدر «تخلى السلطة الفلسطينية عن دورها تجاه القطاع وإصرار الرئيس محمود عباس على سياسة تجويع القطاع للضغط على حركة حماس» ــ على حد قوله.

ولفتت المصادر النظر إلى أن عضو المجلس التشريعى محمد دحلان سيشارك فى اللقاءات التى سيعقدها الوفد فى القاهرة، موضحا انه سيكون هناك اجتماع فلسطينى ــ فلسطينى بين ممثلى الفصائل المشاركة فى الوفد مع دحلان للتشاور بشأن تصورات المرحلة القادمة.

وأوضحت أن الوفد سيضع مع الجانب المصرى التصور النهائى لفتح معبر رفح بشكل دورى وفقا للاتفاق الذى تم فى القاهرة من قبل بحضور وفد من حماس بقيادة يحيى السنوار رئيس المكتب السياسى للحركة فى غزة، مشيرة إلى أنه من المقرر أن يتم البدء فى فتح المعبر بشكل تمهيدى خلال 10 أيام لخروج الحجاج الفلسطينيين إلى الأراضى المقدسة.

كانت «الشروق» قد انفردت بنشر تفاصيل الاتفاق المبرم بين حركة حماس ودحلان برعاية مصرية فى يونيو الماضى، والذى يقضى بفتح معبر رفح على ان يتولى دحلان جانب الإشراف من الناحية الفلسطينية.

وأشارت المصادر الحمساوية إلى أن الوفد الذى يزور القاهرة سيتطرق إلى مبادرة مصالحة مصرية طرحت مؤخرا لرأب الصدع بين الفصائل والسلطة الفلسطينية.

يذكر أن قطاع غزة يعانى من ظروف إنسانية صعبة وسط نقص حاد فى المواد الغذائية والوقود والانقطاع المتكرر للكهرباء.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق