الأزهر ينعى ضحايا حادث تصادم قطاري الإسكندرية

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

نعى الأزهر الشريف وإمامه الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره، ضحايا حادث التصادم الذي وقع بالقرب من محطة خورشيد بخط القاهرة - الإسكندرية اليوم الجمعة، والذي أسفر عن سقوط عدد من الوفيات والمصابين.

وأعرب الأزهر الشريف عن ثقته في قيام الجهات المختصة في الدولة بالتحقيق في أسباب وقوع هذا الحادث ومحاسبة المتسببين فيه، واتخاذ كل التدابير والإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث للحفاظ على أرواح الأبرياء.

وجاء في بيان الأزهر الشريف، "إذ ينعى ضحايا هذا الحادث الأليم، فإنه يتقدم بخالص التعازي لأهالي وأسر الضحايا، سائلًا المولى -عز وجل- أن يتغمدهم برحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن ينعم على المصابين بالشّفاء العاجل، وأن يقي مصر وأهلها من كل مكروه وسوء".

شاهد أيضا

كانت هيئة السكة الحديد قد أعلنت أن القطار 13 إكسبريس "القاهرة - الإسكندرية" اصطدم في الساعة 2:15 دقيقة، بمؤخرة قطار رقم 571 "بورسعيد - الإسكندرية"، بالقرب من محطة خورشيد بمحافظة الإسكندرية.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي، أنه نتيجة الاصطدام سقط جرار القطار الأول، وعربتان من مؤخرة قطار 571، ما أسفر عن وفاة وإصابة عدد من الركاب، بينما دفعت القوات المسلحة بمعداتها لرفع آثار الحادث.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق