برلماني يحذر من مخالفة مشروع الـ1.5 مليون فدان للدستور

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تقدم مرتضى العربي، عضو مجلس النواب، بسؤال لرئيس الوزراء عن سبب تأخر شركة تنمية الريف المصري الجديد المسئولة عن تطوير وتنمية مشروع المليون ونصف المليون فدان عن تسليم المرحلة الأولى حتى الآن، برغم مرور أكثر من عامين على بدء المشروع.

وقال "العربي" في سؤاله: "المفترض أن المرحلة الأولى من المشروع 500 ألف فدان، ومع ذلك لم يتم تسليم فدان واحد من هذه المساحة حتى الآن".

وتابع العربي: "إجمالي المجموعات التي تم تخصيص أراضي المشروع لها لا تتجاوز الـ200 مجموعة بإجمالي مساحة تقل عن 5000 فدان، ولا نعرف أين ذهبت باقي المساحة".

وحذر العربي من مخالفة ما تقوم به الشركة للمادة 29 من الدستور التي تنص صراحة على منح الشباب وصغار المزارعين نسبة من الأراضي الجديدة التي يتم استصلاحها.

وتساءل العربي عن مصير ما يزيد على 5500 مجموعة لايعرفون مصيرهم حتى الآن برغم انطباق الشروط التي حددتها الشركة عليهم، ونصت كراسة الشروط المشروع في البند السابع على تسليمهم الأرض في المرحلة الثانية دون الدخول في قرعة، مستنكرًا دأب شركة تنمية الريف المصري على تحميل جهات أخرى مسئولية تأخر المشروع.

وقال العربي: "نجد الشركة في أحيان كثيرة تتهم وزارتي الري والزراعة بأنهما سبب تأخر المشروع، وفي أحيان أخرى تتهم مستفيدي المشروع أنفسهم من الشباب وصغار المزارعين بعدم الجدية".

وطالب العربي رئيس الوزراء بالاستماع إلى الشباب وصغار المزارعين، مؤكدا أن لديهم حلولا إبداعية تعجل بالانتهاء من المشروع سبق وأن عرضوها على المسئولين بشركة الريف المصري، ولكن هؤلاء المسئولين يصرون على العمل بمنطق الموظف التقليدي الروتيني مما تسبب في تعطيل المشروع حتى الآن.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق