مطالب برلمانية بعقد جلسة طارئة واستجواب الحكومة بعد حادث الإسكندرية

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

كتب- أحمد جاد وعلي هارون:

طالب عدد من النواب باستجواب الحكومة بسبب حادث تصادم قطاري الإسكندرية، أمس، الجمعة، وتقدم بعضهم بطلبات إحاطة ومن بينهم النائب محمد عبد الله زين الدين، وكيل لجنة النقل والمواصلات، حول حوادث القطارات ومشكلات السكك الحديدية.

وأعرب زين الدين، اليوم، السبت، عن أسفه الشديد للأوضاع المتردية والمؤسفة داخل مرفق السكك الحديدية، مشيرا إلى أنه كان في موقع حادث قطاري الإسكندرية وأن أقل وصف يمكن أن يقال عن هذا الحادث إنه «إهمال جسيم».

وطالب زين الدين، رئيس مجلس الوزراء والدكتور هشام عرفات وزير النقل باتخاذ جميع الإجراءات والتدابير لمعالجة مشاكل وأزمات مرفق السكك الحديدية، خاصة الحوادث والخسائر المتراكمة عليها.

وقال النائب عاطف ناصر رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، إن حادث تصادم قطاري الإسكندرية يستوجب استجواب حكومة شريف اسماعيل، لمعرفة المسئولين عن التقصير وتقديمهم لمحاكمة عاجلة.

وأضاف أن «الفساد في هيئة سكك حديد مصر، لا يمكن السكوت عنه بعد الآن، وعلي وزير النقل سرعة التحرك لهيكلة الهيئة، وتغيير القيادات التي عفى عليها الزمن، وتجديد الدماء داخل الهيئة».

وأوضح أن هيئة السكك الحديدية تحتاج إلى صيانة «ضمير» للعاملين بها، قبل صيانة الجرارات والعربات.

وطالب عاطف ناصر، الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، بتشكيل لجنة تقصي حقائق لمعرفة سبب الحادث وتحديد المقصرين وأوجه القصور لكي لا يتكرر مثل هذا الحاث مرة أخرى.

شاهد أيضا

وطالب النائب محمد مصطفى السلاب، بتطهير وإعادة هيكلة منظومة النقل، موضحا أن لم يعد أمرا اختياريا وأن الاصلاح الحقيقي يستدعي النظر بشكل أكثر شمولية لمنظومة النقل، لا سيما هيئة السكك الحديدية بما فيها من أفراد ومعدات وأنظمة تشغيل ومحاسبة المقصر أيا ما كان.

وأشار إلى أن الفساد والإهمال ليسوا أقل خطرا على الوطن من الإرهاب، والتصدي لهم بقوة أمر لا يقبل التأجيل، وأن مجلس النواب وفي ضوء اختصاصاته الدستورية لن يدخر جهدا في محاسبة كل من تسول له نفسه العبث بحياة المصريين.

وقال النائب عمر وطني إن حادث قطارس الاسكندرية مشهد سيتكرر كثيرا لعدم وجود إصلاح داخل منظومة السكة الحديد المتهالكة منذ سنوات عديدة، موضحا أن المواطنين هم من يدفعون دمائهم بسبب الإهمال داخل تلك المنظومة.

وأضاف وطني، أنه يطالب بعقد جلسة طارئة داخل البرلمان، واستدعاء المهندس هشام عرفات وزير النقل، لمعرفة ما الذي قدمة لمنظومة النقل، ولهيئة السكة الحديد بالتحديد، مؤكدًا ان تلك الكارثة تستوجب محاسبة الوزير والقائمين علي هذه المنظومة.

وقالت النائبة أنيسة عصام حسونة، إن معظم العمالة غير مدربه ولا تعلم كيفية إدارة الأزمات أو التعامل مع المشكلات، بدليل أن سائق القطار وتابعه قفزا من القطار قبل الاصطدام كما أعلن وزير النقل.

وطالبت بقرارات جريئة وتغيير جذري واستراتيجية عمل كاملة لتغيير منظومة سكك حديد مصر تقوم على أهمية العنصر البشري الآن من خلال التدريب المكثف والمستمر، أو لتصارحنا الحكومة ما إذا كنا بصدد خصخصة السكة الحديد كما تفعل دول عديدة لحل مشكلة التمويل، أخذا في الاعتبار أن مثل هذا القرار يشكل مخاطرة سياسية في هذه المرحلة.

وتساءلت: لماذا لا يخرج رئيس الوزراء ويتحدث للمواطنين بصراحة عن خطط وتكلفة الإصلاح في القطاعات الحكومية المختلفة وخاصة تلك التي تتعلق بالحياة اليومية ليشرك الرأي العام معه ويعتمد عليه في دعم القرارات الصعبة.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق