برلماني: الإعدام ليس كافيا لسائق قطار الإسكندرية المنكوب

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
طالب محمد المسعود، عضو مجلس النواب، بسرعة إجراء التحقيقات في حادث قطار الإسكندرية، وتفريغ الصندوقين الأسودين للقطارين، للوقوف على ملابسات كارثة تكررت على مدار هذا العام أكثر من 7 مرات.

وقال النائب في تصريحات صحفية للمحررين البرلمانيين اليوم: واقعة القطار ليست الأولى ولن تكون الأخيرة إذا ما استمر العمل بذات الطريقة المخزية والمستهترة من قبل عناصر حكومية تريد العبث بمقدرات الدولة، ولا تريد التقدم والازدهار لمصرنا الحبيبة.

وتابع: الإعدام لسائق القطار الذي قفز ونجا بروحه وترك الركاب يواجهون الموت ليس كافيا، متسائلا: هل هذه تصرفات المواطن المصرى الغيور على بلده، مضيفا: من وضع أمثال هذه العناصر في هذه المواقع التنفيذية

وتساءل: من يراقب حركة الترقيات والعمل داخل منظومة السكك الحديدية، وأين التصريحات الوردية التي تطلق أمام الرئيس السيسي في المؤتمرات، وأين عوامل التطوير والأمن والأمان الذي يعلن أمام رئيس الجمهورية في المؤتمرات واللقاءات الحكومية؟


واتهم النائب الحكومة بالعمل على تضليل الرئيس من خلال تقارير وهمية وبيانات غير صحيحة.

كانت منطقة أبيس، شرق الإسكندرية، شهدت في تمام الثانية والربع بعد ظهر أمس الجمعة، تصادم قطار ١٣ إكسبريس القاهرة بمؤخرة قطار ٥٧١ بورسعيد الإسكندرية، بالقرب من محطة خورشيد، ونتج عن الحادث سقوط جرار قطار ١٣ وعربتين من مؤخرة قطار ٥٧١، ما أسفر عن مصرع 41 شخصا، وإصابة 179 آخرين بحسب بيان وزارة الصحة.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق