بالصور.. وزير القوى العاملة: العنصر البشري السبب الرئيسي في الحوادث

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
افتتح وزير القوى العاملة محمد سعفان، اليوم السبت، فعاليات الدورة التدريبية الثانية للحوار الاجتماعي، تحت شعار "مصر أمانة بين إيديك" بالإسكندرية، بمشاركة مديرية القوى العاملة بالإسكندرية، وبالتعاون مع النقابة العامة للصناعات الهندسية والمعدنية والكهربائية، وبتمويل من صندوق تمويل التدريب والتأهيل، في إطار المشاركة المجتمعية لأطراف العملية الإنتاجية لتوعية العاملين وممثليهم، وأصحاب الأعمال وممثليهم بحقوقهم وواجباتهم.

في بداية الافتتاح، طلب الوزير الحضور الوقوف دقيقة حدادا على ضحايا حادث تصادم قطاري الإسكندرية، الذي أسفر عن وفاة أكثر من 40 شخصا وإصابة العشرات، مقدما خالص العزاء لأسر الضحايا، داعيا الله أن يرحمهم ويلهم أهلهم الصبر والسلوان، وأن يشفي المصابين شفاء تاما وعاجلا لا يغادر سقمًا.

وأشار الوزير، إلى حادث شركة أسمنت أسوان الذي راح ضحيته عاملان ومهندس، مؤكدا ضرورة أن نعمل جميعا لعدم تكرار مثل هذه الحوادث مرة أخرى، والاهتمام بروح المواطن لأنها غالية، منوها إلى أن العنصر البشري هو السبب الرئيسي في الحوادث، فيجب محاسبة المخالفة لتعليمات السلامة والصحة المهنية، وتنفيذ العقاب الفوري عليه لأنه يعرض حياته والآخرين للخطر.

وقال الوزير: إننا نحتاج في هذه المرحلة للعمل الجاد باعتباره السبيل الأول لرقي المجتمعات، مشيرا إلى أن زيارته الأخيرة لبعض مصانع الملابس ببورسعيد أكدت أننا ننتج ماركات عالمية بكفاءة عالية، ونصدر للدول المتقدمة بعمالة مصرية 100%، مستطردا: المرحلة المقبلة سوف ننهض بمصر بجهد وعرق عمالها من أجل مستقبل أولادنا وأحفادنا.

وقام الوزير بتوزيع 3 شهادات تقدير لكل من محمد قنديل مدير مديرية القوى العاملة بالإسكندرية، وخالد الفقي رئيس النقابة العامة للصناعات الهندسية، ومحمد عيسى وكيل وزارة القوى العاملة، تقديرا على الجهد المبذول في إنجاح الدورة التدريبية الأولى" للحوار الاجتماعي، التي عقدت تحت شعار "مصر أمانة بين إيديك".

وأشاد الوزير بـ"قنديل" بالروح العالية التي يعمل بها، وما يؤديه من أعمال يكلف بها على أكمل وجه، مؤكدا أنه أصبح من العملة النادرة في إخلاصه وتفانيه في العمل، مشيرا إلى أن جزائه سيكون من عند الله وليس من عند العبد.

ومن جانبه، وجه خالد الفقي الشكر لوزير القوى العاملة على تواصله الدائم مع عمال مصر، مشيدا بالعمال في جميع مواقع العمل والإنتاج، وأصحاب الأعمال، مؤكدا أهمية مبادرة الدورة التدريبية التي نجحت بنسبة 100%.

وفي نفس السياق، قال "قنديل" إن الدورة تأتي ضمن 10 دورات للحوار الاجتماعي، بعد نجاح الدورة الأولى بالإسكندرية، في إطار إستراتيجية الوزارة التي تهدف إلى حماية ورعاية القوى العاملة وتنمية الموارد البشرية من خلال توعية طرفي علاقات العمل بحقوقهم وواجباتهم والمردود الإيجابي لذلك على زيادة الإنتاجية والقدرات التنافسية والتصديرية.

وأضاف أن الدورة تتناول التوعية باشتراطات السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل، ووسائل فض منازعات العمل الجماعية من مفاوضة ووساطة وتحكيم، كآلية لتحسين شروط وظروف العمل وقدمها، وحماية حق التنظيم، وأثرها على استقرار علاقات العمل، وتوثيق التعاون بين العمال وأصحاب العمل، وحقوق والتزامات العامل وصاحب العمل وأثرها على زيادة الإنتاجية وتحسين الأجور، فضلا عن دور صندوق تمويل التدريب.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق