كريمة: «أهالي ضحايا قطار الإسكندرية لهم حق الدية» (فيديو)

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

اعتبر الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية والفقه المقارن بجامعة الأزهر، ضحايا تصادم قطارين بمحافظة الإسكندرية، شهداءً عند الله عز وجل، قائلا: «يعتبرون شهداء لأنهم ضحايا الإهمال».

وأضاف كريمة خلال لقائه اليوم السبت ببرنامج «كمنهج حياة»، المذاع على قناة «العاصمة»: «ولأهالي الضحايا حق الدية من الجهة المتسببة في الحادث، وعلى المتسبب من سائقي القطارين والفنيين والعمال صوم شهرين متتابعين كفارة لأنهم تسببوا في قتل بالخطأ».

وتابع الأستاذ بجامعة الأزهر: «الحادث سيناريو معتاد في التسيب واللامبالاة والتسويف وسوء انتقاء القيادات، فالمسئولية ليس لها علاقة بتطوير السكك الحديدية، فالفقر هنا ليس فقر المال ولكنه فقر الفكر، فمصر تعاني من فقر الفكر وليس المال، فهناك قيادات مكتبية بعقلية المماليك والأتراك، يعملون على تستيف الأوراق ولا يتحركون من مكانهم»، مستشهدًا بحكمة بالغة ليرد بها على من يبررون وقوع الحادث بعدم تطوير منظومة السكك الحديدية، قائلًا: «العاجزة تغزل برجل حمار».

واستكمل: «هناك تعليلات سخيفة عن الحادث والتي تدور حول عدم تطوير السكك الحديدية منذ 40 عامًا، ولكن ما يجب أن يقال إن سبب الحادث هو أن قيادات عُينت بالوساطة والمحسوبية مع غياب الرقابة».

شاهد أيضا

وكان وزير النقل هشام عرفات علق على حادث تصادم قطارين بمحافظة الإسكندرية نتج عنه 42 قتيلا و172 مصابا، قائلًا: «نحن أمام مأساة حقيقية من مآسي عدم تطوير البنية الأساسية الخاصة بالسكك الحديدية كالإشارات بجانب الاعتماد على العنصر البشري».

وأضاف الوزير في تصريحات عقب الحادث أمس: «بعض مناطق السكك الحديدية مازالت تعتمد على العنصر البشري، تطوير الإشارات الكهربائية والاعتماد على الإلكترونية كانت شيئا يجب أن يتم منذ 45 عامًا، ونحن نعمل على تطويرها حاليًا»، موضحًا: «الشركة العالمية المسئولة عن تطوير هذا الخط لم تصل إلى المكان الذي وقع فيه الحادث، فأعمال التطوير على هذا الخط وصلت إلى مركز بركة السبع».

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق