علي حسن: العلاقة بين المسلمين والأقباط صخرة تتحطم عليها المؤامرات

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال علي حسن، رئيس مجلس إدارة وتحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، إن العلاقة بين المسلمين والأقباط هي الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات ضد مصر، لافتا إلى أن إثارة الفتن الطائفية هي أحد أنواع المؤامرات التي تُمارس ضد مصر.

وأضاف حسن، في الاجتماع الثالث الذي تعقده الهيئة الوطنية للصحافة، برئاسة كرم جبر، مع رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية، اليوم السبت، لوضع خطة مشتركة لمواجهة مخططات محاولات إفشال الدولة المصرية: "عليهم أن يعلموا أن مصر محصنة ضد هذه الفتن، فحرائق وتفجير الكنائس يقف ضدها الشعب بأكمله دون تمييز".

واستطرد: "نحن شعب غير قابل للفتنة، وحوادث الاٍرهاب ضد الأقباط زادتنا محبة وتلاحما مع إخواننا الأقباط".

ورأى حسن أن الفن يلعب دورا هاما في الكشف عن المؤامرات ضد مصر باعتباره من القوى الناعمة، معلقا: "الكل يقف الآن سواء رجال دين أو لاعب رياضة أو شاعر أو فنان أو أديب، ويتحدث عبر منبره وعبر كتاباته بكافة السبل للكشف عن المؤامرات".

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق