أزمة انقطاع المياه تجبر أهالي قرية في الدقهلية على «الهجرة»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أهالي «دميرة» يلجؤون للطلمبات الحبشية

ومواطن: الأزمة تسببت في كساد بيع العقارات

وشركة الصرف تلجأ للحلول المؤقتة 

يعيش سكان قرية دميرة التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية معاناة مستمرة على مدار عدة شهور نتيجة للانقطاع المتواصل لمياه الشرب منذ شهر مايو الماضي وعدم وجود حلول جذرية للمشكلة.

واشتكى المواطن محمود عبدالجليل لـ"التحرير" قائلا إن مياه الشرب مقطوعة بشكل كامل منذ شهر مايو الماضي عن أحياء الشهداء والنابلسي والشقيقة وتل النجارين والحارة الكبيرة وجزء من حي الشيخ برهام بسبب ارتفاع هذه الأحياء وإقامتها على تلة عالية، ومع التوسعات التي حدثت للقرية وضعف المياه تم حرمان هذه الحياء من مياه الشرب بشكل كامل.

وأوضح ابن قرية دميرة أن قريته منقسمة إلى نصفين، فالأحياء القديمة والمقامة على تلال عالية لا تصل المياه إليها أغلب شهور السنة، في حين أن الأحياء الجديدة والتي أقيمت في التوسعات العمرانية للقرية منذ الستينيات من القرن الماضي لا تعاني من انقطاع المياه.

شاهد أيضا

وكشف عبدالجليل حيل أهالي قرية دميرة للتغلب على مشكلة انقطاع المياه، مشيرا إلى أنهم لجؤوا إلى دق الطلمبات الحبشية لاستخراج المياه الارتوازية من أجل استخدامها في أعمال النظافة وإطعام الحيوانات، في حين يستخدمون الجراكن للحصول على المياه التي تستخدم للشرب من الأحياء المنخفضة مثل حي المسيد والشيخ خليل والشيخ ناصر وموقف السيارات.

وذكر أسامة عبد الله، من أهال القرية، أن مشكلة انقطاع المياه ليست بجديدة وتتكرر كل عام في شهور الصيف، فاندفاع المياه يكون ضعيفا ولا يصل إلى الأحياء العليا، متابعا: «كل عام نستقبل وعودًا بحل المشكلة ويقوم المسؤولون بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بإرسال سيارات مياه لتسكين الأهالي دون حلول جذرية».

ولفت عبد الله إلى أن مشكلة انقطاع المياه أثرت على التوزيع السكاني بالقرية وعمليه بيع العقارات، مبينا: «الكثير من الأهالي ومع يأسهم من حل المشكلة بدأوا في هجرة منازلهم والبحث عن منازل بديلة في الأحياء التي تتواجد بها مياه الشرب وهو ما كان له أثر على سوق العقارات في القرية وأصبحت هناك حالة كساد في بيع وشراء المنازل في المناطق التي تنقطع عنها المياه».

من جانبه، أكد مصدر مسؤول بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية أن شبكة مياه الشرب في الأحياء العليا بقرية دميرة تحتاج إلى تجديد شامل.

ونوه المسؤول إلى أن الشركة تلجأ إلى حلول مؤقتة لحين حل المشكلة، إذ ترسل سيارات مياه تابعة لها إلى المناطق الأشد احتياجًا وبشكل منتظم، مضيفًا أن هناك محطة مياه نقالي على بحر شبين بالقرب من القرية وكانت تعمل بشكل جزئي وهي تعمل الآن بكامل طاقتها لضخ المياه لكامل أحياء القرية.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق