مفتي الجمهورية يدين حادث برشلونة: لا سبيل للتخلص من الإرهاب والتطرف إلا بتعاون دول العالم

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


أدان الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، بشدة، حادثَ الدهس الذي وقع مساء أمس الخميس، في مدينة برشلونة الإسبانية، وأسفر عن مقتل 13 شخصًا وإصابة 50 آخرين بإصابات متفرقة، داعيا المجتمع الدولي إلى توحيد الجهود للقضاء على الإرهاب.

وأكد مفتي الجمهورية في بيان اليوم الجمعة، أن "الإرهاب خطر يهدد العالم بأسره، وأنه لا سبيل للتخلص من خطره والقضاء عليه إلا بالتعاون التام بين مختلف دول العالم على كافة المستويات، خاصة الفكرية منها، حتى نحصن كافة المجتمعات على مستوى العالم من مخاطر التطرف والإرهاب".

وشدد على رفض الشريعة الإسلامية وكافة الشرائع والأديان السماوية لكل صور الاعتداء على المدنيين الأبرياء وترويعهم دون وجه حق.

ودعا مفتي الجمهورية المجتمع الدولي بكافة منظماته وهيئاته إلى بذل المزيد من الجهود لمواجهة العنف والإرهاب باعتباره خطرًا يهدد جميع دول العالم.

وتقدم بخالص العزاء للشعب والحكومة الإسبانية ولأسر الضحايا، داعيًا الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق