10 صور ترصد تركيب حشوتين أثريتين مسروقتين من مسجد بالمغربلين

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تسلمت وزارة الآثار، أمس الأحد، من قسم شرطة الجمالية حشوتين خشبيتين أثريتين رقم "119" كانت قد سرقتا من مسجد جاني الأشرفي بشارع المغربلين بالدرب الأحمر عام 2014، بعد حالة الانفلات الأمني التي سادت البلاد في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وأوضح السعيد حلمي، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، أن الوزارة تمكنت بالتعاون مع شرطة السياحة والآثار من العثور على الحشوتين، وتم إلقاء القبض على الجناة، وتم تشكيل لجنة أثرية برئاسة الأثري عادل غنيم، مدير عام الآثار بالقاهرة والجيزة، وعضوية محمد أبو سريع مدير عام شئون مناطق آثار القاهرة والجيزة‏، وأعضاء آخرين، واستلمت اللجنة اليوم الأحد، الحشوتين واتجهت اللجنة بهم بتأمين من شرطة السياحة والآثار إلى المسجد وإعادتهما لمكانهما الأصلي داخل المسجد، بعد إجراء أعمال الترميم والصيانة اللازمة لهما.

ومن جانبها، قالت صوفيا عبد الهادي، مدير عام مناطق آثار الدرب الأحمر والسيدة عائشة، إن الحشوتين مصنوعتان من الخشب على هيئة أشكال هندسية مطعمة بالعاج والصدف، الأولى تم سرقتها من منبر المسجد أما الأخرى فتخص القطبية وهو دولاب حائطي مصنوع من الخشب.

وأضافت أن تاريخ مسجد جاني بك الأشرفي يعود لعام 830 هـ / 1426 م وهو جزء من مجموعة كبيرة تعود للعصر المملوكي الشركسي تتكون من مسجد ومئذنة وقبة ضريحية ومدرسة وسبيل، بناها الأمير جاني الشركسي والذي كان يشغل منصب أمير الطبلخانة "الموسيقى العسكرية حاليا" وهو أحد أمراء السلطان برسباي، وقد دفن جاني بك الأشرفي في قبته التي بناها بنفسه إلى أن ابنه أمر بنقل رفاته بعد ذلك إلى قبته بمنطقة قرافة المماليك.

أما المسجد والذي تم سرقة الحشوتين منه فهو يتكون من صحن أوسط وإيوانين متقابلين وسدلتين جانبيتين.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق