يوسف القعيد: لا يوجد أي مبرر لتغيير الدستور

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

​رفض النائب يوسف القعيد، عضو تكتل «25 - 30» بمجلس النواب، مقترح تعديل الدستور، وزيادة مدة رئاسة الجمهورية إلى 6 سنوات، الذي أعلن النائب إسماعيل نصر الدين نيته التقدم به في دور الانعقاد المقبل، والمقرر بدء أولى جلساته في مطلع أكتوبر القادم.

وأضاف القعيد لـ«التحرير» أن الدستور وثيقة مهمة، لا يجب الاقتراب منها إلا بحذر، خاصة أنه لا يوجد أى مبرر للدعوى لعمل أى تغيير فى الدستور الآن، مشيرًا إلى أن تعديل الدستور لا يتم إلا باستفتاء شعبي، والفيصل سيكون هو الشعب المصرى وليس مجلس النواب.

شاهد أيضا

وتابع: «يجب أن نعتصم بالدستور، والمطلوب تفعيله وإعطاؤه دوره الحقيقي فى حياتنا، وليس محاولة تغييره، لست مع من يدعو لتعديل الدستور، ولا مع من يجمع حملة توقيعات ضد التعديل».

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق