إسلام الكتاتني يطالب مصر بالتدخل لحماية مسلمي الروهينجيا

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال إسلام الكتاتني، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، إن ما يتعرض له مسلمي الروهينجيا من إرهاب هو حلقة من الاضطهاد الديني.

وأكد الكتاتني في تصريحات خاصة لـ "فيتو"، أن ما يتعرض له المسلمون في بورما مخالف للأعراف الدولية لحقوق الإنسان ومخالف لحرية العبادة وبالتالي على مصر التدخل بما لها من ثقل دولي لحماية مسلمي بورما مما يتعرضون له، خاصة أن هذه الاعتداءات تتجدد كل عام، مشيرا إلى أنه في 2014 تجددت الاعتداءات ضد الروهينجا بعد اتهام مسلمين بقتل سيدة بوذية، أعقبتها عمليات قتل واسعة لهم وفي أكتوبر 2016 سجلت حملة عنف جديدة حين شن الجيش البورمي عملية إثر مهاجمة مسلحين مراكز حدودية في شمال ولاية راخين، واتهمت قوات الأمن بارتكاب الكثير من الجرائم وفر عشرات آلاف المدنيين من قراهم.

ويذكر أن الأحداث الأخيرة، تجددت بعد ما قام عدد من مسلحي «جيش خلاص أراكان» بشن هجمات ضد مراكز الشرطة والجيش البورمي في أغسطس الماضي فتبعه هجمات انتقامية واسعة وصلت إلى حد حرق المنازل عن طريق قنابل حارقة ألقتها مروحيات على منازل المسلمين، حسبما أفاد مراسل «نيويورك تايمز» في تقرير له الإثنين.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق