والد شهيد بالعريش يروي تفاصيل آخر مكالمة مع نجله قبل استشهاده بساعات

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

ناشد أحمد عبد العزيز دحروج، والد المجند محمود، الذي استشهد في حادث العريش الإرهابي، الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاستمرار في مداهمة أوكار الإرهاب؛ للثأر لشهداء الوطن، لافتا إلى أن نجله كان يروي له بطولات القوات المسلحة والشرطة في سيناء.

وأضاف "دحروج"، في تصريحات لـ"التحرير"، أن الشهيد هو الابن الأوسط بين أشقائه الثلاثة، كان دائما يسعى وراء "لقمة العيش"، وسافر إلى ليبيا للعمل هناك، ومنها إلى دمياط، ثم استقر في القرية.

21728277_1958570201081755_2252436754425037810_n

شاهد أيضا

"كان فاضل له 7 أشهر على إنهاء خدمته العسكرية"، أشار والد الشهيد إلى أن آخر مكالمة دارت بينهما كانت في التاسعة صباح أمس "طلب مني الدعاء وأوصاني على والدته وأشقائه.. ماكنتش أعرف إنها آخر مكالمة".

أوضح والد الشهيد أن المنطقة التي شهدت العمل الإرهابي تعرضت من قبل لحادث مماثل، استشهد على أثره زملاؤه، ونجا من الموت "شاء القدر أن يلحق بهم المرة دي"، مؤكدا أنهم في انتظار وصول الجثمان لدفنه في مقابر القرية.

يُذكر أن عناصر مسلحة نصبت كمينا لرجال الشرطة بمديرية أمن شمال سيناء، بجانب الطريق الدولي بمنطقة أبو الحصين، وقاموا بتفجير عدد من العبوات الناسفة التي تسببت في تضرر 4 مدرعات، وبادروا بإطلاق النيران على الناجين، مما أسفر عن استشهاد 18 شرطيا، وإصابة 6 آخرين.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق