وزيرة الهجرة تختتم زيارتها لأستراليا بلقاء الجالية المصرية في سيدني

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اختتمت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والوفد البرلماني المرافق لها، زيارتها لأستراليا.

والتقت نبيلة مكرم مساء أمس الخميس في محطتها الأخيرة بالجالية المصرية في سيدني بحضور محمد خيرت سفير مصر في أستراليا وكذلك القنصل العام في سيدني السفير يوسف شوقي.

وأشارت نبيلة مكرم إلى أن الاجتماع كان حماسيا مرحبا بالوفد وتحدث الحاضرون في جميع الموضوعات دلالة على متابعتهم لما يحدث في مصر باهتمام بالغ، وضمت الموضوعات "الهجرة، التعليم، الصحة، الإعلام، الخطاب الديني، مكافحة الإرهاب".

كما ناقشت ما تشيعه منظمة هيومن رايتس ووتش ويؤذي مشاعرهم ويغضبهم كمصريين وكذلك السياحة التي أثارت كثيرا من الشجون بسبب ملاحظاتهم حول حال بعض المناطق السياحية ومعاملة السائحين وضرورة الاهتمام بتدريب الكوادر الشابة الجديدة على أصول الضيافة والفندقة وفقا للمقاييس العالمية.

وقدم أعضاء الجالية مقترحات بتشكيل مجموعات عمل منهم لاستعادة رونق وجمال المناطق الأثرية والتاريخية والشوارع الرئيسية واستعدادهم للقيام بذلك بأنفسهم غيرة على صورة وطنهم الذي يتمتع بحضارة ٧ آلاف عام.

وعبر أفراد الجالية عن إعجابهم بموقع الوزارة على الإنترنت، وطالبوا بأن يتضمن روابط مواقع الأوبرا والمتاحف والأحداث الثقافية ليتمكنوا من حجزها إلكترونيا قبل زيارتهم،

وقدمت الوزيرة نبيلة مكرم عرضا وافيا لما يحدث في مصر ومجهودات الوزارة في علاقة الجاليات المصرية بالوطن والمنتدى الذي دعا إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي في نوفمبر القادم لشباب العالم، وتخصيص خدمات الشباك الواحد في وزارات الإسكان والاستثمار والجوازات والتجنيد التي تيسر على أعضاء الجاليات إنجاز موضوعاتهم وإجراءاتهم في أرض الوطن حيث أبدى الحاضرون ارتياحهم الشديد بذلك.

كما تحدثت النائبتان أنيسة حسونة وماريان عازر عن مجلس النواب الجديد ومجهوداته وتشريعاته لتحسين حياة المواطن المصري، مؤكدتان تنوع أعضائه وأنه يضم نسب غير مسبوقة للمرأة والأقباط وذوي الاحتياجات الخاصة والشباب، وسعد الحاضرون بذلك وأبدوا إعجابا خاصا بدور النائبات المؤثر بالبرلمان ودعم الرئيس لدور المرأة المصرية.

كما تحدث السفير محمد خيرت عن خلفيات الإعداد للزيارة وما تحقق من لقاءات مؤثرة في مختلف المجالات توجت بالإعلان عن مجموعة الصداقة البرلمانية المصرية الأسترالية والمشكلات التي تم حلها من خلال زيارات السفيرة الوزيرة.

ودار النقاش بصراحة وشفافية في مناخ إيجابي يتسم بالموضوعية وأكد جميع الحاضرين إرسال تحيتهم ومحبتهم للرئيس السيسي وثقتهم البالغة فيه وسياساته لصالح مصر، مؤكدين دعمه تحقيقا لصالح المواطن المصري.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق