مساعد وزير الداخلية سابقا: خطوة سحب الجنسية من مهددي الاستقرار «متأخرة»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

قال اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، معلّقًا على إقرار الحكومة المصرية سحب الجنسية ممن يُهددون استقرار الدولة، إن «أي دولة في العالم من حقها أن تتخذ من إجراءات ما يَحفظ أمنها القومي، ومعظم الدول الأوروبية اتخذوا مثل هذه الإجراءات، بل أكثر من ذلك».

وأضاف نور الدين، خلال لقائه ببرنامج «ساعة من مصر»، عبر شاشة «الغد»، مساء الأربعاء، أن خطوة سحب الجنسية ممن يُهددون استقرار الدولة المصرية جاءت مُتأخرة، لذلك كان يجب على مجلس النواب وتحديدًا بعد ثورة 30 يونيو، ضرورة الإسراع في تطبيق مثل هذه الخطوة.

شاهد أيضا

وتابع أنه «من بعد تطبيق هذا القانون، سيتم سحب الجنسية ممن يصدر ضده حكم نهائي بات، لأن سحب الجنسية لن يُطبق على الإخوان بأثر رجعي».

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق