وزير المالية يلتقى وفدا استثماريا أوروبيا يدير أصولا بقيمة تريليون دولار

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

التقى عمرو الجارحي وزير المالية مع وفد استثماري يمثل مجموعة من أكبر صناديق الاستثمار من فرنسا وإنجلترا وهولندا والدانمارك وألمانيا، التي تدير استثمارات مالية بأكثر من تريليون دولار، وتزور مصر بدعوة من بنك بى إن بى باريبا الأوروبي، للتعرف على نتائج الإصلاحات الاقتصادية التي تنفذها الحكومة المصرية، وخطط وزارة المالية لطرح سندات جديدة في الأسواق الدولية خلال الفترة المقبلة.

وعرض وزير المالية خلال اللقاء أهم الإصلاحات التي نفذتها الحكومة على صعيد الإصلاح المالي والضريبي، والرامية لضبط أوضاع المالية العامة، والسيطرة على عجز الموازنة العامة لينخفض لأقل من 10% للعام المالي الحالي، مع تحقيق فائض أولي في الموازنة قبل خصم مصروفات فوائد الدين العام، مما يضع الدين العام كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي في اتجاه نزولي خلال السنوات المقبلة.

وأشار الوزير إلى أن الإصلاحات تضمنت تحرير أسعار الصرف لتترك لقوى العرض والطلب، وهو ما كان له أثر إيجابي على الاستثمارات الأجنبية في أذون وسندات الخزانة المصرية.

وأكد الجارحى أن هناك تنسيقا دائما بين السياستين المالية والنقدية، ووضع خطة واضحة ومتدرجة، حيث بدأنا نرى تحسنا بالعديد من الملفات الاقتصادية بالتوازى مع نمو اقتصادى يصحبه استقرار مالى.

شاهد أيضا

وأضاف الجارحى أن ممثلي صناديق الاستثمار أكدوا خلال اللقاء رغبتهم في زيادة استثماراتهم بسوق الأوراق المالية الحكومية المصرية، حيث إنهم بالفعل يستثمرون في سندات الخزانة المصرية سواء التي تطرح بالجنيه المصري أو السندات الدولية التي طرحتها مصر بالدولار في الأسواق العالمية.

وأوضح وزير المالية أن الوفد الاستثماري يضم أيضًا ممثلين لشركات عالمية ترغب في الاستثمار المباشر في السوق المصرية، خاصة بقطاعات الطاقة والبنية التحتية، وهو ما يدلل على تحسن بيئة الاستثمار في مصر والتي يروج لها بجانب الأطراف المصرية شركاؤنا في الخارج خاصة بنك بي إن بي باريبا، الذي كان مستشار الطرح للسندات الدولارية المصرية التي طرحت في عام 2015 وأيضا التي طرحت العام الحالي.

من جانبه أشار يوسف بشاي رئيس وفد بنك بي إن بي باريبا، إلى أن هذه الزيارة تعد أول زيارة استثمارية بقيادة البنك إلى مصر، بسبب ارتفاع إقبال الصناديق الأجنبية على الاستثمار في مصر، بعد نجاح المرحلة الأولى من الإصلاح الاقتصادي، مؤكدًا سعى البنك لتنظيم هذه الزيارة إلى القاهرة مرة أو اثنتين سنويا، على غرار زيارة أهم الأسواق الصاعدة مثل بولندا والأرجنتين وجنوب إفريقيا للتعرف على أسواقها المالية.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق