اليوم .. «صبحي وراتب» يعلنان عن تحويل مدينة «سنبل» إلى أكاديمية لاكتشاف الموهوبين

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يُقيم الفنان محمد صبحي، بصفته مالك مدينة "سنبل للفنون"، والدكتور حسن راتب، رئيس مجلس إدارة مجموعة "سما الاقتصادية"، مؤتمرًا صحفيًا اليوم بمسرح مدينة سنبل للفنون، في الكيلو 50 طريق مصر إسكندرية الصحراوي؛ للإعلان عن الصفقة التي سيحصل بها "راتب"، على 80% من مدينة سنبل، وتحويلها إلى أكاديمية لاكتشاف الموهوبين في مختلف مجالات الإبداع "موسيقى، وغناء، وتمثيل، وإخراج، وتصوير، وتأليف"، والتي ستحمل اسم أكاديمية "سما سنبل للفنون".

وقال "صبحي"، إن هذا المشروع من شأنه تحقيق نقلة نوعية في مجال اكتشاف المواهب الفنية من أجل خلق جيل جديد من الموهوبين في مختلف المجالات، مضيفًا أن هذه الشراكة تهدف للنهوض بهذا العمل.

وأكد الدكتور حسن راتب، رئيس مجلس إدارة أكاديمية سما سنبل للفنون، أنه لم يهدف للربح من وراء هذا المشروع، وإنما هدفه في المقام الأول هو تنمية المواهب إلى جانب تخليد المدرسة الفنية للنجم الكبير محمد صبحي، والحفاظ على أعماله حتى يتفرغ هو للعمل الفني.

وأضاف أن أكاديمية سما سنبل للفنون، تستهدف أيضًا تعظيم دور هذه المنظومة الثقافية والفنية المقامة على مساحة 20 فدانًا، وتضم ستوديوهات ولوحات نادرة لكبار الفنانين ومجموعة متنوعة من الأفيشات للعديد من الأعمال الفنية إلى جانب مسرح متميز يسع 500 مشاهد.

وذكر أنه من المقرر إجراء تطوير شامل لمكونات مدينة سنبل للفنون، وذلك عن طريق تحديث ما بها من ستوديوهات، وتجهيزها بأحدث الأساليب التكنولوجية في التصوير والإضاءة والمؤثرات البصرية، وكذلك إجراء تحديث في طرق تنمية المواهب، والتي ستتم تحت إشراف نخبة من المتخصصين في شتى المجالات.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق