الحكومة تراجع الأوضاع القانونية لمزارعي الأسماك في مثلث الديبة

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قالت مصادر بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي: إن الحكومة ستراجع أوضاع مزارعي الأسماك بمنطقة مثلث الديبة بدمياط للتفرقة بين المتعدين بوضع اليد على المساحات ولاية هيئة الثروة السمكية وبين أصحاب العقود السارية، هناك للتفرقة بين المتعدين والذين يعملون في إنتاج الأسماك البحرية بناء على عقود سليمة.

وأضافت المصادر، أن القيادة السياسية ترغب في تطوير بحيرة المنزلة لتكون أكبر مركز لإنتاج الأسماك في مصر دون المساس بأى من المزارعين الذين يدرون للدولة إنتاج وفير من البروتين من الأسماك البحرية ذات القيمة التسويقية العالية كالدنيس والقاروص واللوت والبورى والوقار، وهى التي تصدر للخارج أيضًا بجودة عالية اشتهرت بها مزارع مثلث الديبة في أوروبا، وهو ما سحافظ عليه الدولة بخطة تطوير كبيرة للمنطقة.

وقال مربو أسماك ببحيرة المنزلة إن الأخبار التي ترددت عن سحب المساحات المؤجرة من الثروة السمكية للمزارعين في مثلث الديبة كادت ترتفع بأسعار الأسماك الشعبية بنسبة 20 خاصة للبلطي والبوري، مشيرين إلى أن تنفيذ القرار دون آليات واضحة سيكون له لتأثيره على الإنتاج العام من الأسماك في مصر حيث تنتج مزارع المنزلة نحو 206 ألف طن من الأسماك سنويا بنسبة 13% من الإنتاج المحلى البالغ 1.6 مليون طن، وأن القرار يؤذى نحو 50 ألف مزارع أسماك لم توفر الدولة له فرص عمل أخرى قبل اتخاذ القرار.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق