انكسار قلوب محبي آل البيت في يوم عاشوراء لإغلاق مسجد الحسين.. «تقرير مصور»

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
هدوء حذر، ووجوه مترقبة، وساحات أخليت من الباعة الجائلين، ترقب في انتظار بركان قد لا يحدث، مفاوضات وتوعد، لدخول المسجد، جنسيات مختلفة جاءت تقيم شعائر وأخرى متربصة، وأمن ينتظر للفصل في هذه النيران المترقبة، هذا هو المشهد في ساحة مسجد الحسين في ذكرى عاشوراء.

bbb991a573.jpg
وعلى الجانب الآخر، جهة مصلى السيدات، نساء اتشحن بالسواد، ينتظرن فتح أبواب المسجد، وصوت من بعيد ينادي "يا أحباب أهل البيت" لتعلوا أصوات الباعة الجائلين خلف المسجد.

06901e709d.jpgهنا نساء جئن من محافظاتٍ شتى لأداء النذور، ليكتشفن أن المسجد مغلق لصراعاتٍ لا يعلمن عنها شيئا، فواحدة جاءت بمرضها تشكو إلى الله، وأخرى تدعوا الله بحرقة تنتظر دخول الضريح الذي لا تعلم لم هو مغلق، ولم كل هذه التشديدات الأمنية من حوله؟

0cccce4d1e.jpgوعندما تفتح الأبواب للصلاة، وتشتاق الأعين لرؤية الضريح الذي جاءوا لرؤيته، يفاجأون أنه مغلق من الداخل، ولكن لا يمنعهم هذا أن يتوجهوا إليه شاكين وباكين، متعلقين في بابه الموصود أمامهم، ومع هذا التعلق يأتي صوت النهاية ليعتذر قائلا "معلش يا جماعة الضريح هيفتح بعد يومين".

c9e5d0cdb6.jpgفتخرج النساء منكسات الرأس، فحلمهن باللقاء قد باء بالفشل في اليوم الثاني على التوالي، بعدما تم غلق الضريح بقرار من الأوقاف تحسبا لقيام أي أعمال عنف من قبل الشيعة وتصدي بعض السلفيين لهم لمنعهم من "المد الشيعي" كما يطلقون عليه.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق