«الزراعة» تطلق مركزا لتلقي شكاوى الفلاحين في البحيرة

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أطلقت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، مركزا لتلقي شكاوى المزارعين بوحدة تطوير الري الحقلي والمركز الإرشادي بمركز كفر الدوار في محافظة البحيرة، وذلك بعرض توثيق تلك المشكلات وتوثيقها ومتابعة الحلول وتنفيذها في حينها.

وقال الدكتور محمد عبد التواب نائب وزير الزراعة لشئون استصلاح الأراضي، خلال افتتاحه المركز نيابة عن الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن ذلك النموذج والذي يطبق لأول مرة بوزارة الزراعة، يعد أحد ضمانات الاستدامة لنظم الري الحقلي المطورة، وهو من المقرر أن يتم تنفيذه في عدد كبير من المحافظات تدريجيا.


كما افتتح عبد التواب مركزا لصيانة معدات الري الحقلي، ملحق به قسم لتدريب العاملين على أعمال الصيانة ورفع كفاءتهم، لإنجاز الأعمال المطلوبة للمشروع.

وأوضح نائب وزير الزراعة أن مشروع تطوير وتحديث نظم الري الحقلي انتهى من تنفيذ مساحة 170 ألف فدان بمحافظتي كفر الشيخ والبحيرة بتمويل من البنك الدولي وبدعم مادي ومعنوي من الوكالات الفرنسية واليابانية والألمانية في مجالات الخبرة التي يتفوق فيها، وذلك من إجمالي المساحة المخطط لها والتي تبلغ 260 ألف فدان لتكون نموذجا ارشاديا للتطبيق والاقتداء بتوصياته عند التوسع في تنفيذ البرنامج القومي لتطوير الري الحقلي في الأراضي القديمة.

وأشار عبد التواب خلال كلمته في ورشة العمل التي تم تنظيمها بمركز المؤتمرات بمحافظة البحيرة لمتابعة ما تم إنجازه من مشاريع الري الحقلي بحضور المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة وممثلي سفارتي ألمانيا وفرنسا والجهات المانحة ومنظمة الفاو، أن وحدة مشروعات تطوير الري الحقلي تقوم بتنفيذ عدد من المشروعات على مستوى 10 محافظات في أقاليم مصر الشمالية والجنوبية برعاية مؤسسات التمويل الدولية مثل: البنك الدولي للإنشاء والتعمير، والوكالة الفرنسية للتنمية، الصندوق الياباني للتنمية الاجتماعية، هيئة الـ GIZ، الصندوق الدولي للتمية الزراعية الايفاد، صندوق الأوبك للتنمية الدولية.

وأوضح أن البرنامج القومي لتطوير الري الحقلي يهدف إلى تطوير وتحديث منظومة الري الحقلي، واستخدام التقنيات الحديثة لمعالجة مياه الصرف الصحي الزراعي، فضلا عن رفع كفاءة استغلال الموارد المائية في الزراعات المطرية، ورفع كفاءة استغلال الموارد الجوفية بالزراعات المصرية، وتطوير شبكة قومية للأرصاد الزراعية، وإعادة وتأهيل وتحسين إدارة الري الحقلي بأراضي الاستصلاح الجديدة.

وشملت الجولة زيارة ميدانية لأحد الحقول والأراضي التي يتم تنفيذ المشروع فيها بمدينة أبو حمص، لمتابعة الأعمال التي ينفذها المشروع وما تم إنجازه منها، من تركيب لشبكات الكهرباء وتأهيل محطات الري وتطوير المراوي المرفوعة وتركيب المواسير المدفونة فضلا عن أعمال التسوية بالليزر ومراقبة الجودة.

كما تفقد أعمال المدارس الحقلية لتأهيل المزارعين لتطبيق الممارسات الزراعية الموقرة للمياه، والتي ينفذها الإرشاد الزراعي.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق