نقيب المأذونين عن زواج القاصرات: مينفعش عيلة تربي عيل

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

استنكر إسلام عامر، نقيب المأذونين الشرعيين، زواج القاصرات، موضحا أنه تم معاقبة المأذون الذي زوج فتيات قاصرات في مدينة المحلة، وعزله من وظيفته.

وقال عامر، خلال لقائه مداخلة هاتفية مع برنامج "صباحك مصري"، المذاع على قناة "mbc masr"، اليوم الإثنين، إنه ممنوع منعا باتا على أي مأذون إتمام عقد زواج دون السن القانونية، ووزارة العدل تضرب بيد من حديد.

ونفى ما تداوله البعض حول زواج السيدة عائشة من الرسول الكريم في سن 9 أعوام، مؤكدا أنها تزوجت في سن 18 عاما، معلقا: "مينفعش نجيب عيلة تربي عيل".

شاهد أيضا

يذكر أن المستشار محمد سمير، المتحدث الرسمي باسم النيابة الإدارية، كشف عن تفاصيل القبض على مأذون بعد إتمامه زواج عدة فتيات قاصرات بمحافظة البحيرة، موضحا أن بداية الواقعة كانت بتقديم والدة إحدى الفتيات القاصرات بلاغا يتهم إمام مسجد القرية بأنه عقد زواج ابنتها بعقد زواج عرفي غير موثق، لأنها لم تكن تبلغ السن القانونية.

وأوضح سمير: "والدة الفتاة أخبرتهم أن زوج ابنتها رفض الاعتراف بزواجه من ابنتها وبابنه الذي نتج عن هذا الزواج، بعد بلوغ ابنتها سن 18 عامًا، فتم رفع العديد من القضايا ضده من قبل أسرة الفتاة، منها قضية إثبات نسب، لذا تولت النيابة إجراء التحقيقات، والتي أثبتت من خلال الشهود أن هذا الزوج دأب على هذا السلوك الإجرامي، وأن هناك 27 حالة مماثلة بنفس القرية".

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق