بالصور.. «يا رب انصر مصر» دعاء يلازم محروس وزوجته على كوبري قصر النيل

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
في الوقت الذي يتعامل المصريون مع مواسم البطولات اعتدادا بما يمثله الفوز خلالها لهم من تنمية للشعور الوطني، إلا أن تلك المواسم تتحول لدى بائعي الأعلام والأبواق والميداليات التذكارية إلى حلم كبير؛ كونها مصدر رزق لهم فيخرجون لاكتساب قوت يومهم "على باب الله" ولسان حالهم يقول: «يا رب انصر مصر»، لأن الفوز يعني لهم استمرار البيع بعد المباريات، وارتفاع حصيلة الإيراد.

محروس وزوجته، زوجان في بداية الأربعين من عمرهما، اتفقا على أن يشاركا بعضهما دوما، وتحصيل رزقهما سويًّا، واستغلال الفرص، وذلك عقب انتهاء مباراة كرة القدم، أعدا عدتهما وجهزا كل شيء تحسبًا للخروج وبيع الأعلام فور فوز منتخب مصر على نظيره الكونغو.

محروس ليس هو الوحيد الذي يختار بيع الأعلام تزامنا مع المباريات المصيرية التي قبلها بساعات، يخرج الجماهير كبارا وصغارا بأعلامهم ويجوبون الشوارع الحيوية والكباري، وهنا يأتي دور بائعي الأعلام الباحثين عن "لقمة العيش" بين الجماهير وتحديدًا كوبري "قصر النيل".

واستخدم محروس وزوجته الأعلام الصغيرة التي تعلق كميدالية في المفاتيح أو الرقبة، والتي جاء سعرها جنيهان فقط ليتناسب مع جميع الطبقات، أيضا لها استخدامات عديدة.

انتهت مباراة مصر والكونغو بصعود الفراعنة لكأس العالم، ليهدي لاعبو المنتخب الوطني وعلى رأسهم محمد صلاح الفرحة للجماهير، دون أن يعرفوا أنهم أهدوا أيضا فرحة من نوع خاص ينتظرها بائعو الأعلام من موسم لآخر في المباريات المصيرية والجميع يرددون دعاء واحدا: «يا رب انصر مصر».

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق