بتكلفة 2.1 مليار.. تعرف على حيلة الكهرباء للقضاء على سرقة التيار

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

منذ 2015، تبنت وزارة الكهرباء خطة بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية؛ لتغيير كشافات أعمدة الإنارة على مستوى الجمهورية بأخرى موفرة في الطاقة، لترشيد الاستهلاك ومنع إضاءتها في ساعات النهار، بخلاف هدف آخر مهم.

22f6080333.jpg

تغيير مليون و725 ألف كشاف

قال الدكتور أيمن حمزة المتحدث الرسمي باسم الكهرباء، إن الوزارة تستهدف تغيير 3.89 مليون كشاف لأعمدة الإنارة بالشوارع، عبر تغيير نظم الإضاءة العامة في الشوارع باستخدام كشافات عالية الكفاءة LED ونظام Timer للتحكم إلكترونيًا في التشغيل، منوهًا بأن إجمالي ما تم توريده حتى الآن يقدر بمليون و750 ألف كشاف إنارة، بينما إجمالي ما تم تغييره مليون و725 ألف كشاف، أي تم الانتهاء من قرابة الـ45% من المشروع.

2.1 مليار جنيه تكلفة المشروع، هذا ما أكده حمزة لـ"التحرير"، لافتًا إلى أنه مع الانتهاء من تغيير كشافات الـ3.89 مليون كشاف إنارة، ستوفر 600 ميجاوات من الأحمال الكهربائية المستهلكة، ولإنشاء محطة كهرباء لإنتاج 600 ميجاوات فنحتاج إلى تكلفة مالية بنحو 5 مليارات جنيه، دون الحديث عن القيمة المالية لأعمال الصيانات السنوية، وكميات الوقود المستهلكة لتشغيل المحطة.

Cinque Terre

مليار جنيه سرقات تيار في 7 أشهر

بالقطع نستهدف من تغيير كشافات أعمدة الإنارة الترشيد تارة، والحد من سرقات التيار المنتشرة من أعمدة الإنارة تارة أخرى، فحسب حمزة، بلغت نسبة الفقد في التيار نحو ١١٪ من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة، وبلغ إجمالي تحصيل السرقات والمخالفات خلال الفترة من ١ يناير ٢٠١٧ حتى ٣٠ يوليو ٢٠١٧، أي خلال 7 أشهر، نحو مليار و٦١ مليونا و٦٧ ألفًا و٤٧٩ جنيهًا.

وعن آلية عمل هذه الكشافات بعد تغييرها، توصلت "التحرير" مع مصدر بوحدة ترشيد الطاقة الكهربية، التابعة للشركة القابضة للكهرباء، الذي قال إن 12 شركة تورد كشافات الإنارة الموفرة للطاقة لتركيبها في أعمدة الإنارة بالشوارع، منوهًا بأنه تم استيراد "عداد مبرمج" بساعات الشروق والغروب، لمنع إضاءة كشافات الأعمدة نهارًا نهائيًا، وتمت برمجته بجميع أيام السنة، والعداد قادر على قياس الكهرباء كل نصف ساعة على مدار السنة بالكامل.

شاهد أيضا

71ea464334.jpg

عدادات كهرباء تطفئ الأعمدة مع شروق الشمس وتعيد الإضاءة مع الغروب

"تركيب عداد لكل 40 أو 60 عمود إنارة"، هذا ما أكده المصدر، موضحًا أنه حاليًا يوجد غرفة تحكم لإنارة الشوارع بالأعمدة، وهى مسؤولة عن التحكم فى عدد من الأعمدة، فسيتم استبدال عدادات بها، مشيرًا إلى أن العدادادت ستطفئ الأعمدة مع شروق الشمس، وتعيد الإضاءة مع الغروب، أو ستعمل وفقا للوقت المبرمج عليه العداد على مدار السنة بالكامل، لأن غروب الشمس وشروقها غير ثابت.

Cinque Terre

تسجيل كل محاولات سرقة التيار

ولمعرفة ما إذا كان خط الكهرباء الخاص بالكشافات سرق التيار منه أم لا، ما علينا إلا الكشف على العداد وفقًا لمواعيد محددة للفحص والقراءة، حسب ما أوضحه المصدر، وفي حالة خروج معدل الاستهلاك عن الوضع الطبيعى، فيتكشف أن هذه المنطقة أو بالأحرى العمود تمت سرقة تيار كهربائى منه، بالإضافة إلى أن العداد لو تم فتحه أو سرقة التيار من الأعمدة المتصلة به، يسجل هذه "المحاولات" فى صورة بيانات، بالساعة واليوم، وفى نفس الوقت سيكون العداد به جهاز اتصال موصلا على "لاب توب" لنقل الداتا.

وأشار إلى أن جميع أعمدة الإنارة سيتم ترقيمها، وسيتم تسجيل رقم العمود والشارع والحى والمحافظة، فضلا عن تسجيل تاريخ التركيب، لنتمكن فى أى وقت معرفة ما تم تركيبه فى الدولة كلها، ومعرفة ما تم فى المحافظات من خلال "الداتا والإحصائيات"، لافتًا إلى أن العداد ستراقبه وزارة الكهرباء، لكن من يملكه هو وزارة التنمية المحلية، وسيكون هناك تنسيق في ما بين الوزارتين، مشددًا على أن هذه العدادات ستقضى على سرقة التيار نهائيًا من أعمدة الإنارة.

يذكر أن عقوبة سرقة التيار تتفاوت من حيث مدة الحبس والتي تبلغ أقصاها بالحبس لعامين، بخلاف الغرامة المالية التي تصل لـ100 ألف جنيه.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق