بعد حادث «الواحات».. عمرو أديب يهاجم «الداخلية»: عايشين في ضلمة ومحدش بيعبرنا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

انتقد الإعلامي عامرو أديب، وزارة الداخلية، بشأن عدم توضيح عدد الشهداء من قوات الشرطة، خلال الاشتباكات التي وقعت مع عناصر إرهابية بطريق الواحات، مساء الجمعة، واكتفاء البيان الرسمي بطرح بعض المعلومات العامة حول الحادث مع الإشارة إلى استشهاد وإصابة عدد من عناصر الأمن. 

يشار إلى أن مصادر أمنية، صرحت لـ"التحرير"، بأن نحو 20 ضابطًا و10 مجندين استشهدوا في تلك المواجهات. 

وكتب أديب، عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، صباح اليوم: "ما هو محدش يلوم أن فيه أرقام متضاربة في شهداء الواحات، ما هو لو فيه حد بيعبرنا كل ساعة بمعلومات، ماكناش عيشنا في الضلمة وفي التخبط ده".

وأضاف: "كل مرة نغلط نفس الغلطة ونسيب الناس تدور على أخبارنا بره مصر، وعمري ما فهمت سبب الصمت القاتل خصوصًا أن الحقيقه بتظهر بعد كده على لسانا برضوا".

شاهد أيضا

واحتتم أديب: "إحنا متسابين لبيانات حسم وأخبار قناة الحرة وتسجيلات غامضة مش مفهومة، وكل ما الصمت زاد نعرف أن الموضوع ليس بسيطا ولا سهلًا".

وأصدرت وزارة الداخلية، مساء الجمعة، بيانًا بشأن الأحداث التي دارت بين قوات الشرطة وإرهابيين بطريق الواحات، ذكر إنه "فى إطار الجهود المبذولة لتتبع العناصر الإرهابية وتحديد أماكن اختبائها، وردت معلومات لقطاع الأمن الوطنى تفيد باتخاذ بعض هذه العناصر الإرهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكانًا لاختبائها". 

وأوضح، أنه تم إعداد مأمورية، مساء اليوم، لمداهمة تلك العناصر، وحال اقتراب القوات واستشعار تلك العناصر بها قامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها، حيث قامت القوات بمبادلتها إطلاق النيران، مما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة، ومصرع عدد من هذه العناصر، وتقوم القوات حاليًا بتمشيط المناطق المتاخمة لمحل الواقعة، وسوف تتم الإفادة بما يستجد من معلومات.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق