مصطفى بكري: وصول جثامين 8 شهداء من حادث الواحات إلى مطار ألماظة

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

• عضو مجلس النواب: إرهابيون أرشدوا الأمن إلى المعسكر

قال النائب مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، إن جثامين 8 شهداء من رجال الشرطة الذين استشهدوا في اشتباكات الواحات، وصلت إلى مطار ألماظة العسكري عبر طائرة عسكرية، صباح اليوم.

وكشف «بكري»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباحك مصري»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، السبت، ملابسات الحادث الإرهابي الذي استهدف حملة أمنية بالمنطقة الصحراوية المتاخمة للكيلو 135 بطرق الواحات، قائلًا إن 4 إرهابيين تم القبض عليهم في محافظة القليوبية اعترفوا لجهاز الأمن الوطني بوجود معسكر محدود للإرهابيين بالمنطقة الجبلية بالكيلو 135، موضحًا أن وزارة الداخلية أعدت قوة أمنية معتادة من العمليات الخاصة وجهاز الأمن الوطني لمداهمة المكان.

وأشار إلى توغل قوة أمنية إلى داخل الصحراء بعمق 15 كيلومترا لمداهمة معسكر الإرهابيين، مع بقاء قوة أخرى على الطريق، موضحًا أن القوة التي داهمت المكان فوجئت بوجود معسكر كبير ومتكامل للعناصر الإرهابية، وتشير المعلومات إلى أن الإرهابي هشام عشماوي، الهارب إلى ليبيا هو من يقود المعسكر، وهرب بصحبة عناصر أخرى لعلمهم الجيد بمدقات الجبال والطرق الصحراوية.

وأوضح أن المعسكر كان به ما يزيد عن 150 إرهابيًا وتم الإيقاع بقوات الشرطة وسقوط عدد كبير من الشهداء، ولا زالت مطاردة العناصر الإرهابية جارية من قبل قوات الإسناد الشرطي والقوات المسلحة التي تدخلت لمعاونة قوات الشرطة، لافتًا إلى امتلاك العناصر الإرهابية لأسلحة متطورة مهربة من ليبيا، بالإضافة إلى معرفتهم بالمدقات الجبلية وطرق الوصول إلى ليبيا.

وتابع: «ضابطين تمكنا من النجاة وصلا إلى محافظة الفيوم ودخلا مستشفى أبشواي، قبل نقلهما إلى مستشفى الشرطة، والأعداد ليست هينة والقوات المسلحة تبحث عن جثث للشهداء ووصل إلى مطار ألماظة منذ قليل جثامين 8 شهداء».

وأضاف أن هذا الحادث الخسيس لن ينال من عزيمة الشرطة والمواطنين لاقتلاع جذور الإرهاب، مشددًا على أن هذا الوقت يتطلب الاصطفاف الوطني، والالتفاف حول القيادة التي تقود حرب مصر الشرسة ضد الإرهاب.

ونوه بأن وزارة الداخلية ستعلن تفاصيل الحادث وأعداد الشهداء بكل شفافية، مضيفًا: «هناك إرهابيين هاربين والقوات المسلحة والشرطة تطاردهم، ووزير الداخلية يقود المطاردة من غرفة العمليات وهناك تعليمات بالوصول إلى القتلة في أقرب وقت».

وأشار إلى تقدمه ببيان عاجل لمجلس النواب من أجل عقد جلسة خاصة لمناقشة الحادث وآليات المواجهة خلال الفترة المقبلة، وتقديم الدعم اللازم لقوات الجيش والشرطة.

وكانت وزارة الداخلية أعنلت أمس الجمعة، عن تعرض حملة أمنية لهجوم في المنطقة الصحراوية المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات، وذلك أثناء مداهمة خلية إرهابية، ما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة ومصرع عدد من الإرهابيين.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق