«فتحات الخطر» بديل أهالي «أبو الجود» عن المزلقان خوفا من السرقة والتحرش

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

كتبت - أماني خيري:

منذ عدة أشهر، فوجئ أهالي منطقة أبو الجود شمال مدينة الأقصر بغلق "مزلقان أبوالجود"، الذي يعتبر المعبر الرئيسي لمرور المواطنين من وإلى تلك المنطقة، مما دفعهم لعمل فتحات غير شرعية، بدلا من النفق المقام بمحطة السكة الحديد.

"المعبر طريق مختصر للسوق وللمدارس وموقف السيارات" تقول أميرة فؤاد، إن الأهالي لن يلتزموا بالنفق بسبب طول المسافة التي تقترب من 500 متر "مش معقولة هنمشي كل المسافة دي"، لافتة بأنها تضطر للعبور من تلك الفتحات رغم مخاطر القطارات "ببقى خايفة القطر يعدي لكن مضطرة لأنه أسهل وأسرع".

ويؤكد عبد الله السعيد، أن الفتحات غير آمنة خاصة أطفال المدارس خلال عبور شريط السكة الحديد، الأمر الذي تسبب في وقع العديد من الحوادث، لعل آخرها مصرع عامل موظف بالأوقاف، مطالبا بإعادة فتح المزلقان.

1 (1)
 

شاهد أيضا

أمام عن النفق ، فيشير عثمان السيد، إلى أن بُعد المسافة بين النفق ومنازل الأهالي يدفعهم للعيور من خلال تلك الفتحات، علاوة على أن النفق مُقام بمنطقة غير حيوية يسهل بها عمليات السرقة والتحرش بالفتيات.

1 (6)
 

من جانبه، يشير المهندس أسعد مصطفى، مدير مديرية النقل والطرق بالأقصر، إلى أن هناك اتجاه إلى غلق جميع المزلقانات على مستوي الجمهورية لأنها تشكل خطرا على المارة.

1 (3)

وأكد، مدير النقل والطرق، أنه جاري اتخاذ خطوات سريعة في إنشاء كوبري علوي للمشاة بالقرب من المزلقان كبديل عن مزلقان أبوالجود بتكلفة مليون و500 ألف جنيه، مشددا على أنه سيتم التواصل مع هيئة السكة الحديد لتوفير حراسة بالنفق، وتطوير الإضاءة.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق