خبير في الإرهاب الدولي: أجهزة الدولة تعاونت لتحرير الحايس

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد العقيد حاتم صابر، الخبير في مكافحة الإرهاب الدولي، أن عملية تحرير ضابط الشرطة "النقيب محمد الحايس" كانت معركة ناجحة لجميع الأسلحة.

وأضاف صابر أن هناك غرفة عمليات تشكلت منذ اليوم الثاني لعملية الواحات التي راح ضحيتها 16 شهيدا من رجال الشرطة، واختطف فيها البطل النقيب الحايس، وكانت مهمة غرفة العمليات التنسيق بين القوات لتعقب الإرهابيين قبل مغادرة البلد إلى الجانب الليبي.

وأوضح صابر أن هناك تعاونا كبيرا بين أجهزة المخابرات العامة والحربية وجهاز الأمن الوطني لجمع المعلومات والتحريات، وفي الجانب الآخر تم تحرك عناصر الصاعقة والقوات الخاصة وراء العناصر الإرهابية في الجبال والوديان، وقامت القوات الجوية بإجراء مسح كامل على مدار الساعة داخل وخارج الحدود الغربية لعدم فرارهم أو وصول دعم لهم من الخارج وتم تضييق الخناق عليهم بعد تحديد مكانهم بالإحداثيات.

وأشار إلى أن القوات الجوية قامت باستهداف 6 عناصر إرهابية و3 عربات دفع رباعي وتمكنت بعض العناصر من الفرار ولكن قوات الصاعقة والقوات الخاصة اجهزت عليهم بعد الضربة الجوية، وتمكنت من تحرير البطل محمد الحايس قبل أن يقوم أحد العناصر الإرهابية من قتله.

وكشف صابر أن هذه العملية من العمليات الخطيرة التي تقوم بها قوات الصاعقة بتعقب العناصر الإرهابية في صحراء مكشوفة لا يوجد بها مكان للاختباء أو وسيلة للتخفي، وهذا دليل على حرص القوات المسلحة على الأخذ بالثأر وتحرير أحد أبنائها الذي ذهب هو وزملاؤه حاملين أرواحهم على أكفهم للقضاء على الإرهابيين في الواحات، ولكن القدر لم يكن في صالحهم.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق