مصدر أمني لـ«الشروق»: حصار الإرهابيين أضعف تصرفهم.. وعملية تحرير الحايس «معجزة»

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال مصدر أمني، إن حصار رجال الأمن من قوات الجيش والشرطة لم يُمكن الخلية الإرهابية التي احتجزت النقيب محمد الحايس، من الهروب به خارج مصر أو التنقل به في دروب أخرى، مشيرًا إلى أن مرادهم كان احتجاز "الحايس"، لأطول فترة ممكنة ومن ثم التنقل به في الدورب حتى إمكانية الهروب به خارج مصر.

ونوه المصدر، في تعليقه على عملية تحرير النقيب محمد الحايس، التي تمت أمس الثلاثاء، بقوة مشتركة من الجيش والشرطة، في تصريحات لـ"الشروق"، بأن الخلية الإرهابية لم تسطع التصرف طول فترة احتجاز الضابط لما شكله الأمن والطيران من عملية حصار محكمة في كل الدروب وربوع الصحراء.

وأوضح أن الأمن الوطني شن العديد من الحملات المشتركة مع الأمن العام والجنائي على الظهير الصحراوي بمختلف المحافظات وبطول طريق الواحات من الجيزة إلى الوادي الجديد، لتمشطيه لمدة لا تقل عن 10 أيام، وقد نجح في رصد بؤر إرهابية على هذه الطريق وتم تصفيتها.

وذكر أن البحث والتمشيط كان مستمرًا بالتعاون مع القوات المسلحة حتى تمت عملية تحرير "الحايس"، التي وصفها بالمعجزة، قائلًا إنه رغم أمنيات البعض بالعثور على الضابط المختفي ولو شهيدًا إلا أنه قد عاد حيًا سالمًا إلى أهله.

وأكد أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، له رفعت من الروح المعنوية ليست فقط له وأسرته بل لكل جهاز الشرطة والضباط، ما يزيدهم إصرارًا على التضحية من أجل الوطن في ظل ما يلاقونه من تقدير من الشعب والقيادات.

اقرأ أيضًا:

فيديو.. لحظة تحرير النقيب «الحايس» ووصوله إلى مستشفى عسكري

بالفيديو والصور.. «السيسي» يزور «الحايس» بمستشفى الجلاء العسكري

فيديو.. والد «الحايس» يكشف تفاصيل ما دار بين «السيسي» ونجله

وزارة الدفاع تنشر فيديو القضاء على باقي العناصر الإرهابية المشاركة بحادث الواحات

 

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق