القللي يحذر من ظاهرة استغلال الأطفال في الأعمال الشاذة

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ناشد المستشار هاني رياض القللي المتحدث الرسمي لحركة وعي للتثقيف السياسي جميع الجهات المعنية في الدولة بتوفير كافة السبل لحماية الأطفال من عصابات الخطف واستغلالهم في كثير من الأعمال الشاذة مثل التسول وتجارة المخدرات والبلطجة.

وقال المستشار هاني القللي إن كثيرا من عصابات خطف الأطفال وقعت مؤخرا لكن تفشت الظاهرة بشكل مبالغ فيه، مما ينذر بكارثة في المجتمع المصري ويجب علاجها بأسرع وقت لحماية الأطفال أثناء وجودهم في الشارع، وحماية الأطفال من الوقوع في براثن ومخالب هؤلاء الوحوش هي بمثابة حماية للمجتمع كله من تفشي الظواهر السلبية التي تعمل على انهياره.

وأضاف القللي، أن ظاهرة اختفاء الأطفال تعدت حدود استغلالهم في التسول والبلطجة بل وصل الأمر لاستغلال فتيات في الدعارة وتجارة الجسد ، لذا يجب تغليظ عقوبة خاطفي الأطفال إلى الإعدام لإصلاح المجتمع، ولإنشاء جسد نظيف يخلو من المرض.

وأكد القللي، أن نواب البرلمان عليهم مسئولية تقديم تعديلات على قانون العقوبات تتعلق بعملية الخطف في جميع حالاته حتى تصل العقوبة إلى الإعدام في حالة اقتران الخطف بجرائم أخرى مثل تجارة الأعضاء أو تجارة البشر أو الاعتداءات الجنسية أو القتل وكذلك الخطف لأغراض دينية أو طلب الفدية.

وأشار القللي أن الجهات الأمنية يجب أن تضع خطط أمنية محكمة للقضاء على ظاهرة خطف الأطفال من خلال انتشار الدوريات الأمنية بالشوارع والطرقات وملاحقة كافة الدرجات النارية غير المرخصة وتوسيع دائرة الاشتباه للكشف جنائيا عن من يستقلها.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق