«عربية البرلمان»: تقارب السودان وإثيوبيا لا يمكن أن يتم علي حساب أمن مصر

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب، برئاسة النائب سعد الجمال، إن تقارب السودان وإثيوبيا لا يمكن أن يتم على حساب أمن مصر المائي، ولا العلاقات والروابط بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وعلقت اللجنة، فى بيان صادر عنها، اليوم الاثنين، علي تفاصيل اجتماعها لمناقشة آخر تطورات العلاقات المصرية السودانية، إن العلاقات تمر بلحظات مهمة فى تاريخها، فالعلاقة الخاصة التى تربط البلدين والشعبين الشقيقين، وما يجمعهما من تاريخ مشترك وامتداد بشرى متصل، يجعلهما أشبه بشعب واحد هو شعب «وادى النيل» فى الشمال والجنوب.

وأضاف البيان، أن اللجنة العليا المشتركة بين مصر والسودان تظل الأكثر تميزا، كونها برئاسة رئيسى البلدين، ما يعطيها قوة وقدرة على توطيد العلاقات فى شتى المجالات، وتجاوز أى عقبات أو تحديات، موضحا أن هذه اللجنة تتفرع عنها لجان قطاعية مهمة ومؤثرة، برئاسة الوزراء المختصين فى البلدين، سواء فى القطاع السياسى أو العسكرى أو الاقتصادى أو الثقافى أو الزراعى أو الصحى.

ورحبت لجنة الشؤون العربية فى بيانها، برفع العقوبات الاقتصادية والتجارية عن السودان على كل المستويات الرسمية والبرلمانية والشعبية، مؤكدة الموقف المصري الداعم للسودان بشكل دائم، مع استمرار المطالبة برفع باقى العقوبات السياسية، وأن ملايين السودانيين المقيمين فى مصر أشقاء مُرحّب بهم فى بلدهم، ويتمتعون بكل الخدمات والرعاية فى كل المجالات شأن باقى إخوانهم المصريين.

وأوصت اللجنة فى بيانها، بضرورة تفعيل برلمان «وادى النيل»، واتفاق مصر والسودان على نهج مشترك لمعالجة مسألة مياه النيل، والعمل على قيام شراكة ثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا، حول كل ما يتصل بسد النهضة، مع تعزيز البُعد الشعبى للعلاقات الثنائية عبر منظمات المجتمع المدنى بشقيها، التقليدية والحديثة، لمد جسور التواصل بين البلدين.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق