وزير الأوقاف: لا علاج للإرهاب إلا بالتدين الصحيح

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الوقت الحالي تتداعى فيه الأحداث على العالم الإسلامي والثقافة الإسلامية، مشيرا إلى أن ما يتعرض له الإسلام من محاولات تشويه تجاوزت الخوف من الإسلام أو ما يعرف غربيا بمصطلح الإسلاموفبيا وأصبح بعض الناس ينظر إلى بعض المتدينين نظرة توجس وقلق.

وأضاف أن الدين جزءا من الحل ولا يمكن أن يكون جزءا من المشكلة فالأديان سبل هداية ورحمة وسلام.

وأوضح «جمعة» في تصريحات صحفية، أن هناك فرقا واسعا بين مواجهة التدين ومواجهة التطرف، وأن العلاقة بين الأديان والإرهاب ليست علاقة تغذية إنما علاقة تناقض.

وتابع: «أكاد أجزم لا حل ولا علاج ولا مقاومة للإرهاب إلا بتدين صحيح، ذلك أن الجماعات الإرهابية والمتطرفة تقيم نظرياتها على أنها البديل الذي يريد أن يطبق شرع الله ونشر الأديان وهم من الأديان والأديان منهم براء، وعلينا أن نؤكد أن مواجهة الإرهاب والتطرف لا تعني أبدا مواجهة التدين فالدين جزء من الحل ولا يمكن أن يكون أبدا جزءا من المشكلة».

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق