زوجة الشهيد عادل رجائي: ضبط قتلته أثلج صدري.. اليوم أتقبل العزاء

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعربت الكاتبة الصحفية سامية زين العابدين، حرم الشهيد اللواء عادل رجائي، عن سعادتها بالقبض على عناصر خلية «لواء الثورة» المتورطة في عملية اغتيال زوجها، قائلةً: «ضربة الداخلية لهؤلاء جاءت في توقيتها».

أضافت زين العابدين، خلال مداخلة عبر فضائية «العاصمة»، مساء الخميس، «الخبر أثلج صدري، اليوم أتقبل العزاء في الشهيد، الشهيد الذي كان أحد أبطال القوات المُسلحة ومصر، رحمة الله عليه».

وتوجهت حرم الشهيد اللواء عادل رجائي، بالشكر إلى وزارة الداخلية وقطاع الأمن الوطني، على الجهود المبذولة للثأر لشهداء الوطن.

وقالت وزارة الداخلية إن العناصر الإرهابية الـ9 المضبوطين خلال مداهمة لوكر إرهابي في وادي النطرون بمحافظة البحيرة، صباح الخميس، تابعة لتنظيم ما يُسمى بـ«لواء الثورة»، المسئول عن عملية اغتيال العميد أركان حرب عادل رجائي، قائد الفرقة التاسعة مدرع، واستهداف عدد من المنشآت والتمركزات الشرطية بمحافظتي المنوفية والغربية.

وأكدت الوزارة في بيان لها، أن مداهمة قوات الأمن للوكر الإرهابي أسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر إرهابية، وعثر بحوزتهم على العديد من المضبوطات المُعدة لتنفيذ العمليات الإرهابية، وأبرزها سيارتان مفخختان كانتا مُعدتين للتفجير، و3 بنادق آلية عيار 7.62×39، وطبنجة عيار 9 مم، وكمية كبيرة من الذخيرة مختلفة الأعيرة، و4 عبوات تحتوي على مادة RDX شديدة الانفجار، وبعض العبوات المتفجرة، وكمية كبيرة من المفجرات، وصندوق خشبي بداخله مادة 4C شديدة الانفجار مجهز لاستخدامه كعبوة متفجرة، وكمية كبيرة من المواد الكيميائية المستخدمة في تصنيع المتفجرات، وكاميرات تصوير متقدمة التقنيات.

وأشارت الداخلية إلى أن قطاع الأمن الوطني، نجح في إجهاض مخطط الجماعة الإرهابية، وذلك بتحديد عناصر التنظيم المسلح والأوكار التي يتخذونها للتدريب والإيواء وتخزين وتصنيع العبوات المتفجرة بمحافظات القاهرة، الجيزة، البحيرة، وكفر الشيخ، حيث تم عقب استئذان النيابة العامة توجيه عدد من الضربات الأمنية الاستباقية للحيلولة دون تمكن تلك العناصر من تنفيذ أية عمليات عدائية تستهدف مقدرات الدولة وأمن المواطنين، وقد أمكن خلال هذه الضربات ضبط عدد 9 من العناصر المتورطة في الإعداد لتلك العمليات.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق