فيديو.. مرصد الأزهر: تجديد الخطاب الديني وحده لا يكفي لتجفيف الإرهاب

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال الدكتور محمد عبد الفضيل، منسق عام مرصد الأزهر لمحاربة التطرف، إن الأسباب التي تدفع الشباب للانضمام إلى التنظيمات التكفيرية ليست دينية فكرية بحتة، ولكنها خليط بين الأسرة والأم والمدرس والتعليم والثقافة، فكل هؤلاء ربوا الشخصية المصرية.

وأضاف «عبد الفضيل»، خلال لقائه ببرنامج «حقائق وأسرار»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الخميس: «نجلي في المدرسة يكون هويته المدرس وزميله، وفي البيت تكونها الأم والأب، والخطاب الديني في المسجد وصديقه والرياضة التي يمارسها».

وأوضح أنه لا يمكن التعويل على تصحيح الخطابة الديني وحده، لأنه لا يكفي، موضحًا أن الهجوم على مسجد الروضة ببئر العبد، هو عملية انتقامية بحتة، وعشوائية من الناحية الفكرية والدينية.

وأشار إلى تبرؤ الجماعات الإسلامية المتطرفة المعروفة من هجوم مسجد الروضة، ونفذتها مجموعة «الحازمون»، التي تؤمن بما يسمى «سلسلة التكفير»، ويقولون بأن من لم يكفر الكافر فهو كافر، موضحًا أن هذا قمة الإرهاب والعنف.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق