بالتفاصيل.. إقامة أول معرض عالمي للتسليح والصناعات العسكرية في مصر

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أعلنت القوات المسلحة عن تنظيم المعرض المصري الدولي الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية "EDEX – 2018" والتي ستجري فعالياته خلال الفترة من 5- 3 ديسمبر 2018 بمركز مصر للمعارض الدولي، بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربى.

ويشارك في المعرض كبرى الشركات العالمية في مجال التسليح والصناعات الدفاعية والأمنية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

ويعد هذا الحدث الأول من نوعه في مصر والقارة الأفريقية، والذي سيتضمن معروضات من أحدث المنظومات العالمية في مجال التسليح والتقنيات المرتبطة بها، كما يعد ملتقى لكبرى قلاع الصناعات الدفاع الدولية من جميع أنحاء العالم بجانب الصناعات العسكرية المصرية إنتاج القوات المسلحة والشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع.

وينظم المعرض بالتعاون مع مؤسسة كلاريون العالمية التي تعد أكبر منظم للمعارض العسكرية والأمنية على الصعيد الدولي؛ حيث شاركت في تنظيم أكثر من 200 فعالية في القطاعات المختلفة، ومن المتوقع أن يشارك في المعرض أكثر من 300 جهة عارضة من صناع أنظمة الدفاع والأمن، إضافة إلى أكثر من 10 آلاف زائر على مدى ثلاثة أيام، وسيتضمن المعرض برنامجًا للمؤتمرات وبرامج لكبار الشخصيات العسكرية المشاركة في الفعاليات.

وأكد اللواء دكتور محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا ودعمًا كبيرين لهذا المعرض ليكون حدثا عالميا بارزا بين المعارض والمؤتمرات العالمية المماثلة، موضحا أن المؤسسة العسكرية المصرية ستقدم كافة التسهيلات الممكنة لإنجاحه بما يعكس المكانة الإقليمية للجيش المصري.

وأشار إلى أن المعرض سيعقد مرة كل عامين؛ حيث يتيح هذا الحدث المهم الفرصة لعرض المنتجات العسكرية المصرية وكذلك المنتجات الصناعية الدفاعية للدول العالمية والعربية والأفريقية، ليكون بمثابة العبور إلى الأسواق الإقليمية والعالمية وتجمع إقليمي ودولي لعرض ومناقشة الأحداث المعاصرة وتبادل الرؤى والخبرات المختلفة.

كما أوضح اللواء طارق سعد زغلول رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، أن المعرض المصري الدولي الأول للصناعات الدفاعية والعسكرية "EDEX – 2018"، والذي يحظى باهتمام كبير من القيادة العامة للقوات المسلحة يعد صرحا فريدا ومركزا ثقافيا وتجاريا ومعرضا عالميًا للصناعات الدفاعية والعسكرية ليتيح فرصًا واسعة للشركات والزائرين من مختلف بلدان العالم للمشاركة والتي ستجري فعالياته هنا في مركز المعارض والمؤتمرات الدولي في ديسمبر 2018.

وأشار إلى أن هذا المعرض هو الأول من نوعه في منطقة شمال ووسط أفريقيا ونظرًا لموقع مصر الجيواستراتيجي الفريد سيمثل هذا المعرض نقلة نوعية متميزة لدول هذه المنطقة ودول الجوار، وما سيقدمه من إظهار لأحدث التطورات في مجال تكنولوجيا التسليح العالمية والصناعات المرتبطة بالتصنيع العسكري بكل ما تحويه من إمكانيات علمية وتقنية وتكنولوجية متقدمة.

وأضاف أنه نتيجة لسياسة تنوع مصادر السلاح التي تنتهجها مصر فإن المعرض سيضم أكبر مجموعة من المنتجات العسكرية والصناعات الكبرى للشركات العالمية والإقليمية من كافة بلدان العالم لتقديم كل ما هو جديد في مجال نظم التسليح بمختلف تخصصاته، ويعزز العلاقات بين الأصدقاء والأشقاء فيما بينهم بالاطلاع على أحدث التطورات في الصناعات الدفاعية.

وأكد أن القيادة السياسية أولت اهتمامًا خاصًا بتطبيق مفاهيم التنمية الشاملة والعمل على زيادة القوة المحركة لتحقيق النمو الاقتصادى المستمر القائم على شراكة إقليمية ودولية، مشيرا إلى أن الصناعات الدفاعية مورد هام للنمو الاقتصادى في ظل التنامى المستمر في أسواق التسليح العالمية، كما أنها القوة الدافعة لتطوير الابتكارات التي تخدم القطاعين المدنى والعسكري على حد سواء في كافة فروع الاقتصاد والتكنولوجيا الحديثة.

وأشار إلى أهمية نشر فكر الشراكة الإيجابية الفعالة بين الشركات المصرية ونظيرتها العالمية التي تقوم بإنتاج نظم التسليح المختلفة وتطوير آليات التعامل بينها لتوسيع مجالات التعاون مع الشركاء الأجانب على كافة الأصعدة عالميًا وإقليميًا، وتبنى استراتيجيات تعتمد على رعاية الحقوق المشروعة والمشتركة.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق