كاتب مسرحي عن «أفلام الإسلاميين» حول القدس: مزايدة وتشويش متعمد

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال الكاتب المسرحي الشهير حكيم مرزوقي، إن الجماعات الإسلامية، تعودت على التسلل إلى صفوف المدافعين عن قضايا محقة وعادلة، لا لمناصرتها بل للتشويش على مطالبها، وتشويه شعاراتها وجرها لصالح أجندتها السياسية.

وأوضح «مرزوقي» في تصريحات خاصة، أن مزايدات الحركات الإسلامية التي تدعى الاعتدال والوسطية برفض وإدانة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المتعلق بنقل سفارة بلده من تل أبيب إلى القدس، ما هي إلا حلقة من سلسلة خطط جهنمية، ترمي إلى إفلات الجماعات الإرهابية من جحورها، وتغذية التطرف في زحمة الاحتجاجات السلمية والمشروعة في كل مدن العالم.

وأضاف: "لا نحتاج إلى البحث عن أمثلة وأدلة تؤكد هذا التوجه، الذي تنتهجه التيارات الإسلامية، مردفا: ما أقدم عليه التكفيريون من عمليات إرهابية بعد الرسومات الكاريكاتيرية، في كل من الصحيفة الدنماركية، والمجلة الفرنسية الساخرة شارلي إيبدو، وحتى قبل ذلك بسنوات حين أصدر "الخميني" فتواه الشهيرة بقتل الكاتب البريطاني سلمان رشدي، لا يمكن توصيفه إلا بمحاولات لا تنفض للركوب على الأحداث.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق