عضو بـ «الأعلى للشئون الإسلامية»: مؤتمر القدس تاريخ فاصل في مستقبل الأمة

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال الدكتور رمضان عطاالله، رئيس قسم التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية؛ إن المؤتمر الذي يعقده الأزهر الشريف في شهر يناير المقبل، سيكون محققا للأغراض خاصة وأن محاوره وعناصره وأبحاثه ستتحدث عن القدس ومكانة القدس ومنزلة القدس بالنسبة للأمة الإسلامية.

وأضاف لـ"فيتو":"المسجد الأقصى ينبغي أن يظل تحت رعاية المسلمين ومظلة الإسلام لأن هذا سيحقق الأمن والاستقرار لكافة الشعوب على وجه الخصوص؛ وما عدا هذا الأمر الذي من أجله كان المؤتمر ستكون النتائج غير محمودة العواقب".

جدير بالذكر أن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، حدد يومي 17 و18 يناير المقبل، موعدا لعقد المؤتمر العالمي لنصرة القدس، والذي تعقده المشيخة بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، كما قرر الإمام الأكبر خلال اجتماع هيئة كبار العلماء اليوم الثلاثاء، أن يستمر مكتب الهيئة في حالة انعقاد دائم ليتابع المتغيرات لحظة بلحظة، وإعداد التوصيات اللازمة لعرضها على المؤتمر.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق