مفتي الجمهورية: جماعة الإخوان لم تتعلم على أيدي شيوخ معتبرين

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال شوقى علام، مفتى الجمهورية، إن مشكلة جماعة الإخوان تكمن فى الإتباع الأعمى من قبل أتباع هؤلاء، موضحًا أن مرجعيتهم الدينية لم تكن على أيدي علماء معتبرون، وإنما على أيدي أشخاص عاديين يتبعون التنظيم ولهم كنية معينة.

وأضاف «علام»، خلال لقائه عبر برنامج «حوار المفتي»، المذاع على فضائية «أون لايف»، اليوم الجمعة، أنه عندما نبحث فى تاريخ المجموعات الإرهابية نرى أن مايزيد عن 90% لم يتهجوا إلى مراجع العلم الشرعي الصحيح، ولم يجلسوا مع شيوخ العلم ولم يقرأوا تفسيرات العلماء المعتبرين.

وأكد أنهم يريدون الوصول إلى الحكم، وهذا هو هدفهم الأسمى كما يدل تاريخهم السابق، بدايةً من عهد سيدنا على بن أبي طالب إلى الآن، مشيرًا إلى أن الوصول إلى السلطة يغلف بجانب ديني واستدلالات خاطئة، ويكتوي بنار هذه الاستدلالات المجتمع كله.

ولفت إلى أن المنهجية السليمة أساسية فى تفكيرنا، وكلما كنا نسير على هذه المنهجية التى وضعها علماء المسلمين فى تفسيراتهم للنصوص الشرعية، وقمنا بتطبيقها على أرض الواقع، كلما ساهم ذلك فى حل العديد من المشكلات، بالإضافة إلى استقرار المجتمعات.

وتابع أنه إذا استقر المجتمع تحقق الأمن الفكري، والاجتماعي، والاقتصادي والسياسي، فهى شبكة مرتبطة ببعضها البعض، مضيفًا أن كل فكر سيحيد عن المنهجية السليمة، حتى إذا ادعى زورًا وبهتانًا أنه يستحضر القرآن والسنة، فهذا بعيد كل البعد عن ذلك، وجماعة الإخوان ليس لديها المنهجية الإسلامية الصحيحة.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق