خطاب من الأمم المتحدة بمكافآت بطرس غالي يفصل في طلب التصالح

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
كشف مصدر قضائي أن جهاز الكسب غير المشروع ينتظر خطابا من مكتب الأمم المتحدة في القاهرة، بشأن المكافآت التي حصل عليها وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالى خلال فترة عمله خبيرا اقتصاديا بالأمم المتحدة، وذلك بناءً على طلب من جهاز الكسب لمعرفة المبالغ التي كان يتقاضاها خلال تلك الفترة.

وقال المصدر القضائي لـ "فيتو" إن جهاز الكسب سوف يعيد تقييم ثروة وزير المالية الأسبق بعد استلام خطاب الأمم المتحدة بالمبالغ التي كان يتقاضها خلال فترة عمله.

وأشار المصدر إلى أن محامي بطرس غالي قد اعترض على تقارير خبراء جهاز الكسب حول تقييم ثروة موكله، وطلب استبعاد الأموال التي حصل عليها خلال فترة عمله خبيرا اقتصاديا بالأمم المتحدة، والتي استمرت من عام 1981 وحتى عام 1987، وكذلك استبعاد الأموال التي كان يتقاضاها خلال فترة عمله بمجلس الوزراء.

وأضاف المصدر أن جهاز الكسب قد تلقى خطابا بشأن قيمة المكافآت التي حصل عليها " غالي" خلال فترة عمله بمجلس الوزراء، كمستشار اقتصادي، قبل توليه مقاليد وزارة المالية، وذلك بناءً على طلب الجهاز، لافتا إلى أن "الوزراء" أفاد بأن المبالغ التي كان يتقاضاها بلغت نحو 630 ألف جنيه.

وأشار المصدر إلى أن جهاز الكسب سوف يفحص طلب التصالح المقدم من وزير المالية الأسبق بعد إعادة تقييم ثروته في ضوء خطابات الأمم المتحدة و"الوزراء" بشأن المبالغ التي كان يتقاضاها "غالي" في كلا منهما، تمهيدا للبت في طلب التصالح.

وكانت اللجنة الفنية المشكلة لفحص طلب التصالح المقدم من وزير المالية الأسبق، انتهت من تقريرها في قضية اتهامه بالتربح والكسب غير المشروع؛ لتقييم ثروته وتحديد قيمة المبالغ المطلوب سدادها من جانبه لإتمام التصالح، حيث طالبه "الكسب" بسداد 650 مليون جنيه للدولة.

يذكر أن محامي وزير المالية الأسبق اعترض على التقرير، مؤكدا أن هناك جهات حكومية عمل بها موكله خلال الفترة من 1986 إلى 1993 كمستشار اقتصادي، والتي كان يتقاضى عنها ما يقرب من 80 ألف جنيه شهريًا، بجانب عمله في مكتب الأمم المتحدة، وتقاضيه ما يقرب من 25 ألف دولار شهريًا، مشيرًا إلى أن خبراء الكسب غير المشروع لم يحتسبوا هذه الأموال ضمن ثروته.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق