وزيرة الهجرة تهنئ ناصر فؤاد أول نائب لورد مصري لمقاطعة بريطانية

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تواصلت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مع الدكتور ناصر فؤاد، ‏لتهنئته بتعيينه أول نائب لورد مصري لمقاطعة شيشاير ببريطانيا‎.

وأعربت "مكرم" عن فخرها وسعادتها بالمصريين في الخارج وما يحققه من نجاحات ترفع اسم وطنهم ‏بالخارج كنموذج للكفاءة والاجتهاد والإصرار والنجاح‎ ‎

وفى هذا الإطار استقبل اللواء سمير طه، مساعد وزير الدولة للهجرة لشئون الجاليات الدكتور ناصر فؤاد، ‏أثناء زيارته لمصر بمقر وزارة الهجرة، وقدم له خالص التهاني بتوليه هذا المنصب‎.‎

وأكد مساعد الوزيرة أن مصر تفخر بالمصريين بالخارج الذين يحققون نجاحات باهرة ترفع اسم وطنهم، وتدعم روابط الصداقة مع البلدان التي استقروا بها.

ومن جانبه أعرب دكتور ناصر عن خالص امتنانه لمعالي وزيرة الهجرة على تهنئتها وتشجيعها لكل ‏المصريين في الخارج، وأوضح كواليس اختياره لهذا المنصب قائلا: "أسست في عام 2013 جمعية ‏خيرية، ولم تقتصر رعايتها على المصريين فقط بل توجهنا للرعاية المعاقين في المملكة المتحدة وأفريقيا ومعسكرات اللاجئين السوريين في الأردن واليونان والشرق الأوسط، وكان لورد مقاطعة شيشاير متابعا جيدا لجميع أعمال هذه الجمعية منذ ‏نشأتها، وعقب تكريمه من أكبر مؤسسة خيرية لمتحدي الإعاقة ببريطانيا، طلب لورد المقاطعة مقابلة ‏دكتور ناصر، وأبلغه أنه رشحه للملكة لتعيينه نائبًا له، وبالفعل بعد مخاطبة الملكة، أرسل القصر جوابا ‏يؤكد أنه لا يوجد أي مانع بتعيين دكتور ناصر نائبا لمقاطعة شيشاير‎.‎.

ووجه الدكتور ناصر معالي وزيرة الهجرة لحفل التنصيب المقرر عقده 20 يناير القادم، والذي سيشهد تقاليد ‏تنصيبه كأول نائب لورد لمقاطعة ببريطانيا، حيث سيرتدي الزي العسكري البريطاني وسيقوم باستلام ‏وثيقة تنصيبه، وذلك بحضور 82 مدعوًا على رأسهم السفير المصري وحرمه، لافتا إلى أنه يشعر بالفخر ‏الشديد لاختياره لمثل هذا المنصب‎.

ومن جانبه أكد ناصر أنه قبل اختياره للمنصب، تواصل بشكل دائم مع عدد من الهيئات والوزارات بالحكومية ‏المصرية على رأسها وزارة الصحة وصندوق تحيا مصر وكلية الطب جامعة عين شمس، وذلك في إطار سعيه لإرسال أدوات وأجهزة طبية حديثة ‏الاستعمال للمستشفيات الحكومية المصرية دون أي تكلفة، كونه الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات سانت جورج للرعاية الصحية العقلية وإعادة التأهيل، مشيرًا إلى أنه أرسل بالفعل لمستشفى 57357 ‏بعض الاحتياجات الطبية التي كانت في حاجة لها، ولكن كان العائق الوحيد هو الروتين، ما ينعكس على ‏تأخر إرسال هذه الأدوات في ظل الاحتياج الشديد لها، وطالب من وزيرة الهجرة كون وزارتها هي الظهير الحكومي ‏وحلقة الوصل مع كل الوزارات، بحث هذه الإجراءات اللازمة مع الوزارات المعنية.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق