WCF بدافوس تختار شركة رادا للعلاقات العامة الشريك الحصرى في مصر

الحكاية 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعربت شركة رادا للعلاقات العامة والأبحاث التسويقية عن سعادتها لاختيارها للعام الثاني على التوالي لتكون الشريك الحصري لأتحاد المحفل العالمي للاتصالات في دافوس (World Communication Forum WCFA) والتي تضم أفضل مجموعة من المتخصصين في العلاقات العامة والاتصالات من جميع انحاء العالم، حيث تختار الرابطة شركة واحدة من كل بلد وفق مجموعة من المحددات والشروط التي تضمن قوة وكفاءة الشركة والكوادر التي تضمها.

وقد أعربت الأستاذة لولا زقلمة، رائدة صناعة العلاقات العامة والرئيس التنفيذى لشركة رادا للعلاقات العامة والأبحاث التسويقية عن امتنانها باستمرار ثقة الإتحاد (WCFA) والتي تؤكد أن رادا مستمرة في الريادة للقطاع، من خلال مسيرتها القوية في مجال العلاقات العامة والاتصالات بما تقدمة من باقات متجددة ومتنوعة من الخدمات رفيعة المستوى، ويعزز هذا الإختيار من قدرات رادا على تقديم خدماتها بشكل ممتد في كل تلك الدول التي يضمها الإتحاد بالتعاون مع شركائنا. كما شددت على شعورها بالفخر لما تقوم به الشركة من دور بناء فى تقديم مصر بشكل مشرف امام العالم ولاسيما في مجال العلاقات العامة.

ومن جانبه قال الاستاذ/حليم أبو سيف -مستشار الاتصالات الاستراتيجية، العلاقات العامة بشركة رادا "يأتي تجديد الاختيار لنا لنكون وسط تلك النخبة العالمية المتخصصة في الوقت الذي نطور فيه من منظومة العمل فى مصر لنضيف ونطور من الخدمات المتميزة التي نقدمها لعملائنا، كما أن وجودنا في إتحاد دافوس يتيح لنا تبادل الخبرات مع العديد من الخبراء والشركاء العالميين والمشهود لهم بالكفاءة والقدرة الإبداعية كل في السوق الذي يمثله."

وقد تم اختيار الدكتورة شرين زقلمة لتلقي كلمه عن دور المرأة في النهوض بالمجتمعات فى الدول النامية فى المنتدى الملحق بالمؤتمر فى جينيف، وهي الكلمة التي تتطرق فيها الدكتورة شرين للمشاركة السياسية والمجتمعية للمرأة في تلك المجتمعات، واستعراض النموذج المصري للمرأة ودورها في المجتمع، خاصة بعد ما شهده هذا الدور خلال السنوات الماضية التي ضمت ثورتين وكان بهم حراك سياسي كبير لتظهر المرأة المصرية كشريك فاعل في هذا المشهد الفريد.

ويجدر بالذكر أن إتحاد المحفل العالمي للاتصالات في دافوس (WCFA) يهدف إلى الإسهام النشط في تطوير وسائل الاتصالات العامة الحديثة في جميع أنحاء العالم، وتتنوع مجالات نشاط الإتحاد فيما بين عدد من المحاور الرئيسية ومنها تشكيل مجتمع متكامل عبر الحدود والثقافات من المهنيين المحترفين وزيادة قدراتهم العالمية القوية في مجالات الاتصالات ووسائل الإعلام والعلاقات العامة ودعم العلامات التجارية والقيادة، وكذلك الانطلاق من فكرة التواصل كعامل أساسي في تنمية البشر وتكثيف البحث في التفاصيل المستقبلية ونماذج السلوك والنماذج التعليمية والتمييز والتأثير، دعم المهنيين الشباب من خلال تمويل التدريب الداخلي للطلاب في التخصصات الممثلة في الاتحاد، دعم المنتدى العالمي السنوي "Communication on Top" في دافوس كمنصة لمناقشة الأشكال التي تتخذها وسائل الاتصال العالمية، وتوقع تأثير وسائل الإعلام المختلفة على المجتمع، والأعمال التجارية وصناعة الاتصالات.

وسوف يقام المؤتمر هذه السنة فى جينيف من 20 الى 22 مارس 2018. وتأمل شركة رادا بمشاركة فعالة من مصر تؤكد ريادة مصر فى مجال العلاقات العامة – والمؤتمر مفتوح للاشتراك من خلال موقعه الإليكتروني 

المصدر الحكاية

أخبار ذات صلة

0 تعليق