لمن الكلمة العليا في ائتلاف دعم مصر؟

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يطلق عليه ائتلاف الاغلبية البرلمانية، لامتلاكه الأغلبية تحت قبة البرلمان، بما يتعدى 300 نائبا، وهو ليس بحزب سياسي لكن يضم بداخله أحزاب شتى منها حزب مستقبل وطن، والشعب الجمهورى وحماة الوطن، وحزب المؤتمر والحرية، فهو كتلة كبيرة، والسؤال الذي يطرح نفسه دائما،: «من صاحب الكلمة العليا داخل أروقة ائتلاف دعم مصر؟».

رؤساء الأحزاب
فرغم وجود رؤساء لهذه الأحزاب السياسية في الائتلاف، وقيادات كبرى تمتلك مقرات ورؤى وجماهير وأرضية واسعة، لكن هناك ضوابط داخل الائتلاف ليس لها علاقة بما في كل حزب، فرئيس الحزب ليس رئيسا للائتلاف وليس شرطا أن يكون قياديا أيضا داخل أروقة الائتلاف، لكنه الشرط أن يكون هناك مقعدا لرؤساء الأحزاب أو من ينوب عنهم داخل المكتب السياسي للائتلاف، الذي يعرض عليه القرارات من قبل القيادات العليا بالائتلاف سواء الرئيس أو الأمين العام أو نواب الرئيس.

الرئيس
ويمثل رأس المناصب القيادية بالائتلاف، المهندس محمد زكى السويدى رئيس الائتلاف، الذي يمثل رأس الحربة والدينامو الأساسي للائتلاف، سواء تحت قبة البرلمان أو تمثيلا خارجيا أو داخليا، ويتم انتخاب رئيس الائتلاف من خلال الجمعية العمومية التي تعقد كل عام، وغالبا ما يكون بالتوافق بين الأعضاء ويحصل الرئيس على منصبه بالتزكية، بعد موافقة الأعضاء عليه تعقد الجمعية العمومية ويعلن اسمه بالتزكية رغم كونه معروفا مسبقا قبل انعقاد الجمعية العمومية.

الاختيار
وفى أعقاب انعقاد الجمعية العمومية أيضا يتم انتخاب أعضاء المكتب السياسي للائتلاف، وإعلان الفائزين بهذه المقاعد بعد إجراء الانتخاب، أما المناصب الأـخرى التي لا تكون بالانتخابات خلال الجمعية العمومية، فهي مقاعد نواب رئيس الائتلاف والأمين العام للائتلاف، حيث يكون الأمر بالاختيار من قبل رئيس الائتلاف، وتعد هذه المناصب هي رأس الحربة الثانية في الائتلاف بعد الرئيس، حيث يعد طاهر أبو زيد النائب الأول للرئيس، ومجدى مرشد الأمين العام للائتلاف، والدكتور حسين عيسى نائب رئيس الائتلاف، وأيضا النائب عمرو غلاب نائبا للرئيس، والنائب كريم درويش والمهندس أشرف رشاد، والنائب محمد رشوان نواب أيضا للرئيس، أما النائب محمد على يوسف فهو الأمين العام المساعد للائتلاف.

حق للرئيس
ويقول الربان عمر المختار صميدة رئيس حزب المؤتمر، وعضو المكتب السياسي لائتلاف دعم مصر، أن نواب رئيس الائتلاف والأمين العام، يتم اختيارهم بالتوافق مع أعضاء الائتلاف وهيئة الكتب بالائتلاف، وترشيحهم من قبل رئيس الائتلاف، وتعرض على هيئة المكتب للتوافق عليهم، بعد انعقاد الجمعية العمومية وانتخاب رئيس الائتلاف.

وأضاف صميدة لـ"فيتو"، أن الاختيار حق أصيل لرئيس الائتلاف في اختيار مساعديه ونوابه ومعاونيه، على حسب نوع إدارته للائتلاف، لافتا إلى أنه حال عدم تواجد الرئيس يتولى النائب الأول طاهر أبو زيد الإدارة، والمكتب السياسي يعرض عليه الموضوعات للتشاور فيها، وأيضا الأمين العام دوره كبير للغاية في إدارة الائتلاف.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق