لورد بريطاني: خطوات الإصلاح الاقتصادي بمصر «جرأة غير عادية»

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال عضو مجلس اللوردات البريطاني اللورد براين، إن السياسات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، تضع مصر علي الطريق الصحيح، مشيرا إلى أن هناك حكومات تخشى اتخاذ مثل هذه الخطوات الاصلاحية في مجال الاقتصاد خوفا على شعبيتها، وهو ما يحسب للنظام المصري الراهن.

ووصف براين، خلال حفل الاستقبال الذي أقامه له المطران منير حنا رئيس الكنيسة الأسقفية، بحضور مدير مكتبة الإسكندرية مصطفى الفقي، السياسات الحالية التي تتخذها مصر بـ"الجيدة جدا"، وتنظر إليها الدوائر السياسية والاقتصادية في بريطانيا بتقدير لأنها حملت جراءة غير عادية.

وأضاف أن الوقت حان من أجل السيطرة على معدلات التضخم وتقليل المعروض النقدي في الأسواق المالية، لأن التضخم هو أصل المشكلات الاقتصادية المزمنة في أي اقتصاد.

وذكر عضو مجلس اللوردات البريطاني أن التضخم يؤدي إلى تقليل قيمة الكثير من النفقات الضرورية مثل قيمة المعاشات، ومن ثم هناك حاجة إلى السيطرة علي المعروض النقدي، ثم إدخال تعديلات هيكلية والأهم منح الناس الأمل وإشراكهم في الأصل الاقتصادي باعتبارهم طرفا أصيلا، وهو ما يتحقق من تشجيع الناس على التملك، وأبرزها ملكية العقارات.

وتطرق إلى انخفاض سعر الفائدة في البنوك فقال إن هناك ضرورة للرجوع عن سياسة رفع معدلات الفائدة، واصفا قرار البنك المركزي الأخير بخفض معدل الفائدة علي الودائع بمقدار 1% بأنه صائب، وخطوة على الطريق الصحيح.

من ناحية أخرى، أشار براين إلى أنه استمع من كثيرين خلال هذه الزيارة على الآثار السلبية لتيارات الإسلام السياسي، داعيا إلى بذل مزيد من الجهد لتعريف المجتمعات الغربية بالخلفية التاريخية لظهور تلك الجماعات، وما أحدثته من تداعيات في المجتمعات العربية والإسلامية.

ووجه اللورد برين، الدعوة لمدير مكتبة الإسكندرية مصطفى الفقي، لزيارة مجلس اللوردات والالتقاء ببعض منهم وذلك أثناء زيارة قادمة مزمع أن يقوم بها مع وفد من مكتبة الإسكندرية إلى بريطانيا.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق