وزير النقل: نجحنا فى توفير 600 مليون يورو لتطوير الخط الأول لمترو الأنفاق

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عقد الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، اجتماعًا موسعًا مساء أمس الأول، مع عدد من كبرى المؤسسات الدولية والبنوك العالمية (وكالة التنمية الفرنسية بالقاهرة (AFD) وبنك الاستثمار الأوروبى (EIB والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، وذلك لبحث سبل دعم عدد من المشروعات فى مجال مترو الانفاق بالقاهرة، وعلى رأسها إعادة تاهيل وتطوير الخط الأول لمترو الانفاق، بالإضافة إلى ترام الرمل بالإسكندرية، وذلك بحضور رئيس الهيئة القومية للأنفاق ومساعدو الوزير.

واستعرض الوزير خلال الاجتماع التعاون المشترك بين الأطراف الثلاثة فى الحصول على التمويل الخاص لتطوير الخط الأول للمترو، مشيرا إلي أن عملية تطوير هذا الخط تمثل أهمية كبرى بالنسبة لوزارة النقل، نظرًا لتقادم التكنولوجيا المستخدمة فى الخط، والتى تجاوز عمرها أكثر من 30 عامًا.

وأوضح الوزير أن هذا الخط ينقل حوالى 2 مليون راكب يوميًا، مؤكدًا أن المباحثات كانت ناجحة للغاية، حيث تم الاتفاق على توقيع اتفاقية التمويل الخاصة بتطوير الخط الأول فى مايو 2018 بقيمة 600 مليون يورو لتطوير البنية الأساسية بالخط، على أن تقوم هيئة الأنفاق بتوفير تمويل للمشروع بما يوازى 100 مليون يورو ليصبح إجمالى التمويل الذى سيتم توفيره لتطوير الخط الأول 700 مليون يورو وستبدأ إجراءات الإسناد فى يناير 2019.

وفيما يتعلق بترام الرمل، قال عرفات، إن الوكالة الفرنسية للتنمية نجحت فى الحصول على منحة قيمتها 8 مليون يورو لصالح وزارة النقل المصرية لأعمال الدراسات الفنية الخاصة بترام الرمل وحملات التوعية المجتمعية وسيتم توقيع العقد الخاص لهذه المنحة الشهر القادم، على أن يتم توقيع اتفاقية تمويل مشروع ترام الرمل فى سبتمبر 2018 بقيمة 237 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبى والوكالة الفرنسية للتنمية.

وقال إن المشروع يأتى فى إطار تطوير منظومة النقل الجماعى فى الإسكندرية، حيث لا يمثل النقل الجماعى أكثر من 25٪ من حركة النقل، ووصل عدد السيارات إلى 400 ألف سيارة، وتستغرق الرحلة حاليًا 75 دقيقة بالترام الحالى وسيتم تقليلها إلى 35 دقيقة فقط بعد إجراء عمليات التطوير وإلغاء التقاطعات وسيتم عزل المسار بشكل تام وعمل إشارات إلكترونية، مضيفاً أنه لذلك كان لابد من إعادة تأهيل ترام الإسكندرية بطول 13.7 كم، لافتا إلى أن المشروع سيخدم من 75 مليونا -100 مليون راكب سنويًا.

ونوه إلى أن الوزارة ستقوم أيضا بتحديث الخط الثانى للمترو بالتعاون مع البنك الأوروبى لإعادة الاعمار والتنمية لتوريد 6 قطارات جديدة للخط، لافتا إلى أنه تم التباحث مع وكالة التنمية الفرنسية حول مقترح تمويل دراسات تطوير البنية الأساسية للخط (نظم التحكم والإشارات).

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق