تفاصيل ٤ مشروعات ترميم لمباني أثرية

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
كشف الدكتور غريب سنبل، رئيس الإدارة المركزية للترميم، أن من أهم مشاريع الترميم في الوقت الحالي مشروع ترميم معبد دندرة الذي بدأ العمل به باتصال تليفوني من الأمين العام بضرورة مشاركة وزارة الآثار في احتفالات محافظة قنا بعيدها القومى في الثالث من مارس المقبل.

وأكد "غريب" في تصريحات خاصة، أنه على الفور تم إعداد خطة ترميم للمعبد قسمت على مرحلتين الأولى التي سيتم افتتاحها هذا العام وتتمثل في ترميم الواجهة الرئيسية للمعبد والصالة الأولى والماميزي وتم وضع سقالات يصل ارتفاعها في بعض الأماكن إلى 16 مترا وتم الانتهاء من ترميم الصالة الأولى ونحو 80% من حجم الأعمال في الماميزي و50% من حجم أعمال الواجهة الرئيسية.

وأوضح أن الحركة السياحية بالمعبد تشهد انتعاشا ملحوظا والسائحين المصريين والأجانب يبدون سعادة بالغة عندما يشاهدون فريق الترميم وهم يصعدون الشدات المعدنية في تلك الارتفاعات غير مبالين بحجم المخاطر التي يتعرضون لها ويدركون العناية التي توليها وزارة الآثار بكافة أنواع الآثار.

وأضاف "سنبل" أنه أثناء ترميم مقبرة الورديان بكوم الشقافة بالإسكندرية بالمصادفة كان ضمن فوج سياحي صحفي ألماني أرسل للجريدة التي يعمل بها خبر مضمونة "آلان بدأت مصر الاهتمام بآثارها" وكان لهذا الخبر مردود إيجابي على السياحة والآثار بعد ثورات الربيع العربي وكانت صورة إيجابية لمصر في الخارج.

وأشار سنبل، إلى أنه تم البدء في ترميم مقام سيدنا علي زين العابدين بعد تعرضه لحريق فرب ضارة نافعة فلولا هذا الحريق لما تم الكشف عن الزخارف الحقيقية المزينة لمقام ضريح علي زين العابدين التي حجبتها أعمال التجديد للضريح بأساليب خاطئة أخفت الزخارف الحقيقية للمقام وتم التوصل إلى الكثير من المعلومات الأثرية وتم الكشف عن خيوط الفضه المطرز بها كسوه المقام وهو نوع من التطريز يعرف باسم "السيرما إجريت له أعمال ترميم وتنظيف وترميم كما تم تنفيذ مبدأ مهم من خطط الصيانة وهو الصيانة الوقائية للمقام للحفاظ عليه حيث تم تصميم حاجز مناسب لمنع وصول زائري المقام إليه لحمايته من التلف البشري ومن المتوقع أن يتم افتتاحه يوم 2 مارس المقبل.

وتابع "سنبل" أنه كذلك تم البدء في ترميم المعبد اليهودي بالإسكندرية بتكلفة 100 مليون جنيه للمحافظة على هذا الأثر المهم ونرسل رساله إلى للعالم أن مصر تحافظ على آثارها أيا كانت عقيدتها.

وأوضح أنه تم ترميم أديرة وادي النطرون بعد السيول التي حدثت في 2015 بدء العمل بترميم دير الأنبا بيشوي، حيث تم ترميم كنائس الدير والكشف عن الطراز البازيليكى المميز للكنيسة الأثرية بالدير وجار تدبير اعتمادات مالية للانتهاء من أعمال ترميم دير الأنبا بيشوي.

المصدر بوابة فيتو

أخبار ذات صلة

0 تعليق