جلال هريدي: زيارة البشير لمصر قطعت ألسنة المشككين ووأدت فتنة أهل الشر

بوابة فيتو 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال الفريق جلال الهريدى، رئيس حزب حماة الوطن: إن زيارة الرئيس السوداني لمصر تأتي في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير وبحث سبل تعزيز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين في كافة المجالات، بما يسهم في تحقيق مصالح الشعبين الشقيقين، مشيرا إلى أن قوى الشر لا تعي جيدا الروابط التاريخية التي تربط بين البلدين فتلاحم الشعبين أكبر من أي خلاف سياسي.

وأكد في بيان له أن الزيارة جاءت لقطع ألسنة المشككين ووأد الفتنة التي أثارها البعض بهدف ضرب العلاقات بين مصر والسودان، مضيفا أن العلاقة بين الشعبين ستظل علاقة فريدة في التآخي والحب والمودة وحسن الجوار واستطاعت أن تجتاز كل الصعوبات ومحاولات الفتنة والوقيعة التي دأبت قوى الشر على زرعها دون جدوى وإذا كان الأمن القومي المصري يمتد إلى نهاية حدود السودان فإن الأمن القومي السوداني يمتد شمالًا إلى البحر المتوسط وكلاهما حجر زاوية في الأمن القومي العربي.

وأوضح أن الزيارة تأتي بعد اجتماعات مكثفة شهدتها أجهزة الدولتين الدبلوماسية والمخابراتية مؤخرا، هذا بجانب الشوط الكبير الذي قطعته القاهرة والخرطوم في مفاوضات سد النهضة، والاتفاقيات الاقتصادية والسياسية التي تمت بين الدولتين وغيرها من أوجه التعاون التي تؤكد متانة العلاقات المصرية السودانية وتوجه رسالة إلى أن هناك إرادة سياسية بين الجانبين المصري والسوداني لحل الأزمات الإقليمية، فضلا عن منع التوترات بين البلدين التي سببها التدخل القطري والتركي في الفترة الأخيرة لتخريب العلاقة بين كلا البلدين.

المصدر بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق