«التحرير»: محاولات خبيثة للوقيعة بين الجريدة والجيش.. وسنلاحق المتورطين

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استمرارًا لمحاولات التزييف، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، صورًا تحمل شعار جريدة «التحرير»، تتضمن مواد ملفقة، منسوبة للموقع الإلكترونى وتحمل العلامة التجارية الخاصة بنا، فى محاولة يائسة للإيقاع بين المؤسسة والقوات المسلحة.

تلك المحاولات الخبيثة التى تزج باسم «التحرير» فى محتوى مزور، لم تكن الأولى، إذ سبق واتخذت المؤسسة الإجراءت القانونية لملاحقة المتورطين فى مثل هذه الأعمال فى محضر حمل رقم 12 (أحوال المهندسين)، بتاريخ 3 مارس 2018، وستعاود مجددًا ملاحقة كل من يتورط في هذا الغش.

وتهيب «التحرير» بقرائها الأعزاء، عدم الاعتراف بأى مادة صحفية سوى المنشورة على موقعها الإلكترونى، أو صفحاتها على موقعى التواصل الاجتماعى «فيسبوك» و«تويتر».  

التحرير (بيان)

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق