حجز قضية «عنتيل» جامعة بنها للحكم لجلسة 11 أبريل

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قررت محكمة جنح بندر بنها، برئاسة المستشار تامر محمد جمال الدين، وسكرتارية، سليمان حسن، حجز قضية الفيديوهات الجنسية لمدير الأمن الإداري السابق بجامعة بنها، والمعروفة إعلاميا بـ"عنتيل جامعة بنها"، إلى جلسة 11 أبريل المقبل للحكم.

وإستمعت المحكمة في الجلسة التي عقدت اليوم "الأربعاء "، إلي فريق الدفاع عن المتهم، والذي دفع بانتفاء التهم الموجهة إليه في أمر الإحالة، كما تم الدفع بفبركة التسجيلات والفيديوهات المحرزة في الواقعة، وإنه تم تركيبها والتلاعب بها بوسائل التكنولوجيا الحديثة للزج بالمتهم في القضية لوجود خلافات بين المتهم وعدد من شهود الإثبات في الواقعة.

وقال فريق الدفاع في مرافعته، إن تحريات المباحث وتحقيقات النيابة العامة والإدارية، لم تستطع الجزم بارتكاب المتهم الوقائع المنسوبة له في أمر الإحالة، كما لم تستطيع تحديد شخصية السيدات اللاتي ظهرن بالفيديوهات لتقديمهن للمحاكمة مع المتهم لتكتمل أركان القضية، حيث قالت تحريات المباحث "أشيع عن المتهم علاقاته النسائية" بالرغم أن وظيفته تحتم عليه التعامل مع سيدات وطالبات وعضوات هيئة تدريس في حدود العمل المنوط به كمدير لأمن الجامعة وهو أمر طبيعي في حدود وظيفته.

وأكد دفاع المتهم في مرافعته عدم وجود جريمة، مشيرا إلى أن الاتهام كيدي ويرجع لوجود خلافات شخصية مع بعض الأشخاص، وهو الأمر الذي دفعهم لفبركة الفيديوهات والتسجيلات، كما أن تقرير الإذاعة والتليفزيون عن الواقعة لم يجزم بتحديد شخصية الشخص والسيدات المتواجدات في الفيديوهات المنسوبة للمتهم.

كانت النيابة العامة قد أحالت أوراق القضية لمحكمة قسم بنها، والمتهم فيها "ز . س" رئيس الأمن الإدارى بجامعة بنها للمحكمة، بعد أن وجهت له تهمة ارتكاب ومجهولة "السيدات  التي ظهرن معه في الفيدوهات"، أفعالا علانية فاضحة مخلة بالحياء داخل مكتبه الخاص بالأمن الإداري بمبنى إدارة جامعة بنها.

يذكر أن جامعة بنها قد شهدت أزمة حقيقية بعد تداول فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، يقوم فيها مدير إدارة الأمن الإداري بالجامعة بممارسة الجنس مع موظفات، وعضوات هيئة تدريس، وسيدات أخريات من خارج الجامعة داخل مكتبه بجامعة بنها، الأمر الذى أثار غضب الأهالى والطلاب داخل الحرم الجامعى، خاصة بعد تسرب تلك الفيديوهات من الهاتف الخاص لمدير الأمن الإدارى وانتشارها بين المواطنين.

وعلى أثر ذلك أصدر رئيس الجامعة الدكتور سيد القاضى، قرارا بإحالة الفيديوهات للنيابة بعد تحريزها لفتح تحقيق فيها، وبعد إجراء النيابة تحقيقات موسعة بالواقعة أحالتها للمحكمة.   

 

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق