بالصور.. «شكري» يستعرض رؤية السياسة الخارجية المصرية أمام مركز أبحاث الحزب الحاكم بالهند

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن سامح شكري، وزير الخارجية، استعرض اليوم الخميس، رؤية مصر للتطورات الإقليمية والدولية وآفاق العلاقات المصرية الهندية، أمام مركز أبحاث الحزب الحاكم بالهند.

وأوضح «أبو زيد»، في تصريحات تم نشرها على الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية، على موقع «فيسبوك»، اليوم الخميس، أن «شكري» استهل كلمته بالإشارة إلى العلاقات التاريخية بين البلدين منذ مؤتمر باندونج لعدم الانحياز في عام 1955، مرورًا بالتغيرات التي شهدتها الساحة الدولية وفترة الحرب الباردة، وانتهاءً بالفرص والتحديات التي تطرحها العولمة في الفترة الحالية.

وأضاف أن «شكري» أشار إلى المبادئ التي طالما نادت بها الدولتان مثل عدم استخدام القوة في العلاقات الدولية والتعاون الاقتصادي، والتسوية السلمية للنزاعات، موضحًا أنه أكد على أن الوضع الاقتصادي الدولي يبرز الحاجة أيضًا إلى نظام دولي قائم على التعددية، خاصة مع فشل المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية مؤخرًا في بيونس أيرس، ما يهدد النظام التجاري الدولي.

ونوه إلى أن «شكري» أكد حرص مصر على تطوير العلاقات الثنائية مع الهند في كافة المجالات، خاصة في ضوء التشابه بين الجانبين في الفرص والتحديات التي تواجههما في مجال التنمية، بالإضافة إلى قيام الرئيس المصري ورئيس الوزراء الهندي بالالتقاء سويًا ثلاث مرات منذ عام 2015.

وفيما يتعلق بالتطورات التي شهدتها المنطقة، أوضح أن «شكري» أكد على أن رؤية مصر في هذا الصدد تقوم على أن هناك حاجة للتغيير والإصلاح بالمنطقة لتحقيق تطلعات شعوبها، وأن الدولة الوطنية يجب الحفاظ عليها والعمل على تطويرها من الداخل بدلًا من محاولة هدمها ما يؤدي إلى ظهور النزاعات الطائفية والجماعات الإرهابية نتيجة الفراغ الناشئ.

وأشار إلى استعراض وزير الخارجية للجهود المصرية لحل الأزمة الفلسطينية، مؤكدا أهمية منح الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة وفقًا لقرارات الشرعية الدولية، من خلال إقامة دولته الفلسطينية على حدود عام 1967.

ولفت إلى حرص وزير الخارجية على الإجابة عن أسئلة الحضور حول الأوضاع في مصر، وتقييم التطورات الإقليمية والدولية وجهود مكافحة الإرهاب.

 

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق